وفاة مفتي سوريا الشيخ أحمد كفتارو بأزمة قلبية   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

الشيخ أحمد كفتارو

أعلن اليوم الأربعاء في دمشق وفاة المفتي العام للجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد كفتارو إثر إصابته بأزمة قلبية.

وأوضح موفد علوش المتحدث باسم مكتب مفتي الجمهورية الشورية أن الشيخ كفتارو توفي في المستشفى اليوم عن عمر يناهز 89 عاما.

وقد ولد الشيخ أحمد بن الشيخ محمد أمين كفتارو عام 1915 بدمشق وتلقى العلوم الدينية على أيدي مجموعة من كبار العلماء في دمشق. كما درس الشريعة في إندونيسيا وباكستان والسودان.

ونال درجة الدكتوراه في علوم الشريعة والدعوة الإسلامية ثلاث مرات كما نال العديد من الأوسمة خارج بلاده. انتخب مفتيا عاما للجمهورية العربية السورية ورئيساً لمجلس الإفتاء الأعلى في عام 1964م وظل بهذا المنصب حتى وفاته.

مثل الشيخ كفتارو بلاده في مؤتمرات كثيرة كما مثل مسلمي العالم في مؤتمر علماء ورجال الأديان الذي عقد في موسكو عام 1982م. وله مواقف واضحة من قضايا العرب والمسلمين، فقد دعا المسلمين في أنحاء العالم إلى "استخدام كل الوسائل الممكنة لهزيمة العدوان بما في ذلك العمليات الاستشهادية ضد الغزاة المحاربين الأميركيين والبريطانيين الصهاينة" في العراق.

كما انتقد خطط الولايات المتحدة الرامية لفرض مزيد من العقوبات على بلاده. وناشد في بيان مكتوب الشعب الأميركي "النبيل" برفض الحملة التي تشن على سوريا.

وقد طالب الشيخ كفتارو البابا أثناء مقابلته له في الفاتيكان بموقف أكثر فاعلية لوقف الاعتداءات في الشرق الأوسط وقال "إننا نتطلع إلى موقف عملي من قبل كل الشرفاء ومحبي السلام وأتباع الأديان لوقف هذه المجزرة الوحشية بحق أبناء المسيح وأبناء محمد عليهما السلام على أرض الخيرات فلسطين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة