إيران تسلم الأمم المتحدة أسماء معتقلي القاعدة   
السبت 1424/8/29 هـ - الموافق 25/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تكهنات بأن ابن زعيم تنظيم القاعدة ومساعده أيمن الظواهري قد يكونان في إيران (أرشيف)

سلمت إيران للمرة الأولى للأمم المتحدة كشفا بأسماء عشرات الأعضاء أو المقربين من تنظيم القاعدة أو حركة طالبان الموقوفين على أراضيها.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية اليوم نقلا عن بعثة إيران في الأمم المتحدة إن الحكومة الإيرانية سلمت لمجلس الأمن أسماء 78 عنصرا من تنظيم القاعدة اعتقلوا وسلموا إلى بلدانهم. ويتضمن الكشف أيضا أسماء 147 آخرين لا تزال هناك إجراءات بحقهم من دون أن تحدد طبيعة هذه الإجراءات.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن إيران سلمت أيضا أكثر من 2300 شخص دخلوا بشكل غير شرعي إلى إيران إلى حرس الحدود في الفترة بين أكتوبر/ تشرين الأول 2002 وأبريل/ نيسان 2003. وأضافت أن 400 شخص على علاقة بالقاعدة منعوا من دخول إيران إبان حرب العراق.

وكانت إيران أعلنت حتى ذلك الحين أنها اعتقلت وطردت من البلاد حوالي 500 عنصر من القاعدة أو من المقربين منها منذ خريف 2001. واعترفت هذه السنة بأنها لا تزال تحتجز عناصر من القاعدة وأن عددا منهم من العناصر المهمين في الحركة.

ورفضت إيران الاتهامات الأميركية لها بأنها تؤوي عناصر وقيادات من القاعدة وردت على مطالبة واشنطن لها بتسليمهم بالإعلان عن حقها بمحاكمتهم حين يتعذر تسليمهم أو في حال مساسهم بالأمن الوطني الإيراني.

وكانت راجت تكهنات بأن إيران تعتقل سعد بن لادن أحد أبناء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن, والمصري سيف العدل الذي يعتقد أنه المسؤول الثالث في تنظيم القاعدة والمتحدث باسم القاعدة سليمان أبو غيث وهو كويتي الأصل جرد من جنسيته.

كما تردد احتمال وجود المصري أيمن الظواهري المسؤول الثاني في القاعدة ولو لفترة مؤقتة في إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة