اتصالات دبلوماسية سرية بين إسرائيل وأفغانستان   
الثلاثاء 8/1/1427 هـ - الموافق 7/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

كرزاي مستعد للتطبيع مع إسرائيل عندما يصبح للفلسطينيين دولة (الفرنسية-أرشيف)

كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية النقاب اليوم عن محادثات دبلوماسية سرية عالية المستوى بين إسرائيل وأفغانستان تعزز الاتصالات السابقة بين الجانبين والتي تمت على مستويات أقل في أوروبا.
 
وقالت الصحيفة إن المدير العام لوزارة الخارجية رون بروسور ومدير مكتب وزيرة الخارجية ياكي دايان أجريا في نهاية الأسبوع الماضي محادثات سرية في لندن مع دبلوماسيين أفغانيين رفيعي المستوى كانا يشاركان في مؤتمر حول المساعدات لأفغانستان.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الإسرائيليين عرضا مساعدة لإنعاش الاقتصاد الأفغاني المدمر بسبب الحرب التي استمرت ربع قرن.
 
ولم يؤكد المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف هذه المعلومات. لكنه قال إن إسرائيل تسعى إلى تحسين علاقاتها مع العالم العربي والإسلامي.
 
وأشار المتحدث إلى أنه ليس هناك أي سبب لعدم إقامة علاقات عادية بين إسرائيل ودول مثل أفغانستان وباكستان وإندونيسيا، موضحا أن تل أبيب تعمل للوصول إلى هذا الهدف.
 
وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قال في حديث لوكالة أسوشيتد بريس الشهر الماضي إنه حكومته على استعداد لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل إذا تمت إقامة دولة فلسطينية معترف بها.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قال كرزاي لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن أفغانستان "يسرها" إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل عندما يصبح للفلسطينيين دولة.
 
كما هنأ كرزاي إسرائيل بانسحاب قواتها من قطاع غزة وقال للصحيفة إنه التقى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريز. كما تمنى كرزاي لرئيس الوزراء الإسرائيلي الغائب عن الوعي أرييل شارون الشفاء العاجل بعد إصابته بجلطة في الدماغ أوائل الشهر الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة