رئيس المفوضية: أوروبا تحتضر اقتصاديا وديموغرافيا   
الأحد 1437/1/12 هـ - الموافق 25/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

تشهد القارة الأوروبية تراجعا على المستوى العالمي من حيث النمو الاقتصادي ومن حيث عدد السكان، وذلك للدرجة التي صار بعض المراقبين والمحللين يصفون أوروبا مجددا بالقارة العجوز التي بدأت تحتضر.

فقد أشارت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية إلى أن أوروبا تشهد تراجعا على المستويين الاقتصادي والديموغرافي، وقالت في افتتاحيتها إن رئيس المفوضية الأوروبية كان على صواب في تصريحاته بهذا المحال.

وأوضحت أنها قلما تتفق مع رئيس المفوضية جان كلود يونكر، ولكن تصريحاته بخطابه في مدريد قبل أيام تحتمل الكثير من الصواب بشأن المشاكل التي تعانيها أوروبا، وأبرزها المشكلة المتعلقة بانخفاض المواليد.

وقالت الصحيفة: الأوروبيون لا يمثلون سوى 7% من سكان العالم وهذه النسبة ستنخفض لنحو 4% بحلول نهاية القرن الحالي. وأضافت أن يونكر يعد على صواب عندما صرح بأن اقتصاد أوروبا أيضا آخذ بالتراجع، وأن أمجاد أوروبا الاقتصادية قد أدبرت.

انفتاح
وأضافت صنداي تلغراف أن يونكر يرى الحل يكمن في ضرورة الاندماج الكلي بين دول أوروبا، ولكن صنداي تلغراف ترى أن بريطانيا أصبحت دولة عظمى بسبب انفتاحها التجاري على المستوى العالمي، ودعت الصحيفة بريطانيا إلى الاستمرار بهذا النهج.

وأوضحت أنه ينبغي لبريطانيا استمرار البحث عن فرص وشراكات خارجية على النطاق الأوسع، وألا تكتفي بشراكات داخل الاتحاد الأوروبي مثل منطقة اليورو وما شابهها من مشاريع تدل على الانكفاء والانعزالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة