استياء روسي من الانتقادات الأوروبية للائحتها السوداء   
الثلاثاء 1436/8/14 هـ - الموافق 2/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)

أعربت روسيا عن استيائها مما سمتها الضجة غير الأخلاقية التي أثارتها دول الاتحاد الأوروبي بشأن قائمتها السوداء، التي جاءت ردا على إجراء أوروبي مماثل بسبب موقفها من الأزمة الأوكرانية.

وانتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نشر الاتحاد الأوروبي للقائمة التي تضم 89 شخصية أوروبية تمنعهم موسكو من دخول أراضيها، رغم أن موسكو سلمتها الجمعة للاتحاد "بطريقة سرية".

وقال لافروف -في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيطالي باولو جينتيلوني في موسكو- إن "العقوبات المضادة التي قدمت تطبق على مسؤولين كانوا نشطين للغاية في دعم الانقلاب على الدولة الذي أدى إلى بداية اضطهاد الروس والتمييز ضدهم في أوكرانيا".

ورفض الانتقاد الغربي بأن الإجراء الذي اتخذته روسيا غير مبرر، ووصفه بأنه "غريب".

وكان الاتحاد الأوروبي والعديد من دوله مثل ألمانيا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا، قد انتقدت بحدة منذ الجمعة اللائحة الروسية التي صدرت ردا على عقوبات وإجراءات أوروبية مماثلة.

فقد وصف الاتحاد الأوروبي السبت الإجراء الروسي بأنه "اعتباطي تماما وغير مبرر".

وكانت الدول الغربية قد بدأت منذ مارس/آذار 2014 فرض عقوبات ضد سياسيين واقتصاديين وشركات روسية، بسبب موقف موسكو من الأزمة في أوكرانيا، وكانت أحدث قائمة عقوبات ضد الشركات والشخصيات الروسية قد أعلنتها الولايات المتحدة في شهر مارس/آذار من العام الجاري.

يشار إلى أن روسيا ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا بعد شهر من احتجاجات اعتبرت موسكو أن الغرب هو الذي نظمها في كييف لإسقاط الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الموالي لها، في فبراير/شباط من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة