مقتل عسكريين إيرانيين في تكريت   
الاثنين 9/6/1436 هـ - الموافق 30/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)

أعلن الحرس الثوري الإيراني الأحد عن تشييع اثنين من عناصره بعد مقتلهما الأسبوع الماضي في غارة أميركية، وذلك أثناء تقديمهما استشارات للقوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين وسط العراق.

وذكر بيان أصدره الحرس أن العنصرين هادي جعفري وعلي يزداني قُتلا الأسبوع الفائت في هجوم نفذته طائرة بلا طيار أميركية أثناء تقديمهما استشارات عسكرية في تكريت، ودُفنا في إيران بعد إجراء مراسم تشييع لهما.

من جهتها، قالت وكالة تسنيم للأنباء الإيرانية إن يزداني كان عسكريا، دون تحديد رتبته، وأضافت أن جعفري هو أحد المتطوعين الإيرانيين.

وكانت شبكة مرصاد نيوز الإخبارية الإيرانية قد أعلنت في 20 من الشهر الجاري عن مقتل قائد عسكري إيراني رفيع المستوى يدعى صادق ياري، وكان مقربا من قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في مدينة تكريت أيضا.

وقبل أسبوع، أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية أن لديها العديد من الوثائق التي تثبت وجود ما لا يقل عن ثلاثين ألف عسكري إيراني في العراق يشاركون بشكل غير قانوني في محاربة تنظيم الدولة، وأضافت أن الحكومة تغض الطرف عن الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة