الكون بلون القشدة وليس تركوازيا   
الجمعة 1422/12/24 هـ - الموافق 8/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثقب أسود في مركز مجرة درب التبانة (أرشيف)
أثبت باحثون أن لون الكون الذي أعلن عنه مطلع هذا العام ليس تركوازيا (خليطا من الأخضر والأزرق), بل هو أقرب إلى لون القشدة. وقد وضع هذا الاكتشاف العلماء الذين قاموا بالأبحاث السابقة في وضع محرج ما اضطرهم للاعتذار على شبكة الإنترنت.

وقام معدوا البحث الجديد، المعد خصيصا لدحض دراسة علمية سابقة، بدراسة ألوان طيفية مستخلصة من 200 ألف مجرة تبعد ما بين مليارين وثلاثة مليارات سنة ضوئية عن الأرض. وحصل الباحثون في جامعة هوبكنز على المعلومات من مركز غالاكسي ريدشفت ومركز المراقبة الأنجلوأسترالي في نيوساوث ويلز بأستراليا.

وكان باحثون أكدوا في يناير/ كانون الثاني الماضي أن لون الكون تركوازي. وقد اعترف الباحثون بهذا الخطأ على موقع (ألوان الطيف الكوني) في شبكة الإنترنت.

واتضح أن فريق الباحثين الأول أخطأ في برمجة ما يسمى بالنقطة البيضاء التي تظهر لعين الإنسان عندما تمزج جميع الألوان في لون واحد نتيجة عدم تمكن العين من إدراك جميع تلك الألوان متحدة.

وقال باحثو جامعة هوبكنز إن النقطة البيضاء في أجهزة الفحص السابقة كانت أكثر احمرارا وهو ما أدى إلى اختلاف النتيجة وأظهر الكون ملونا أكثر مما هو الحال عليه. وأشاروا إلى أن البحث المعدل أثبت أن لون الكون يقترب من لون طيفي يدعى III E Gama القريب جدا من اللون الأبيض.

وذكر العلماء الأستراليون أن لون المجرات يعتمد على عمر نجومها، فالمجرات الجديدة يكون لونها مائل أكثر إلى البياض، وكلما زاد عمر نجومها مالت أكثر إلى الحمرة. وأشاروا إلى أن لون الكون سيتجه إلى الاحمرار شيئا فشيئا مع تقدم المجرات الكونية بالعمر. وقالوا إن جميع النجوم ستختفي في النهاية ولا يبق منها شيء سوى ثقوب سوداء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة