الشرطة السودانية تقمع مظاهرة وتعتدي على مصور الجزيرة   
الخميس 1427/8/7 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

قوات الأمن اعتدت على مصورالجزيرة أثناء تغطية المظاهرات (الجزيرة)
قال مراسل الجزيرة في الخرطوم إن قوات الشرطة السودانية فرضت طوقا أمنيا وأطلقت الغاز المسيل للدموع في محاولة لمنع تظاهرة نظمتها عشر تنظيمات معارضة للتنديد برفع أسعار المحروقات التي أعلن عنها مؤخرا.

وأضاف المراسل أن قوات الأمن منعت الجزيرة من تغطية التظاهرة واعتدت على مصور الجزيرة إبراهيم محمد عبد الرحمن وصادرت الكاميرا التي كانت بحوزته، قبل ان تستولي على الشريط وتعيدها إليه.

وأوضح أن المحتجين- في المسيرة التي جرت بالتزامن مع مسيرة أخرى حشدت لها الحكومة لرفض نشر قوات أممية بدارفور غربي البلاد- أنهم رددوا شعارات ضد القرارات التي أعلن عنها مؤخرا ونجم عنها رفع أسعار المحروقات.

من جانبه قال المسئول الإعلامي في حزب المؤتمر المعارض ياسر ميرغني إن التظاهرة الاحتجاجية تواصلت رغم محاولة السلطات منعها.

واعتبر في اتصال مع الجزيرة أن الحكومة السودانية سقطت في أول اختبار لإنفاذ التحول الديمقراطي الذي وعدت به.

واعتقلت السلطات في وقت سابق اليوم أربعة من قيادات المعارضة التي دعت إلى التظاهرة.

وانتقد القيادي في الحزب الاتحادي المعارض، علي محمود حسنين، هذا الاعتقال، وقال إنه يمثل انتهاكاً صارخاً للدستور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة