شوارزنيغر يترك كاليفورنيا   
الاثنين 29/1/1432 هـ - الموافق 3/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)
شوارزنيغر يغادر منصبه حاكما لولاية كاليفورنيا (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة ذي تلغراف إن أرنولد شوارزنيغر سيترك منصبه اليوم منهيا بذلك مهمة استغرقت سبع سنوات بوصفه حاكما لولاية كاليفورنيا الأميركية وسط انقسامات حادة في الرأي.

ومن المقرر أن يحل محل شوارزنيغر السيناتور الديمقراطي جيري براون الذي كان حاكما للولاية أيضا في الفترة من 1975 إلى 1983.
 
ويذكر أن شوارزنيغر البالغ من العمر 63 عاما والذي تقلد منصبه في الولاية المضطربة رافعا شعار "الفشل ليس خيارا"، سيرحل ورصيد قبوله لا يتجاوز 22% ومخلفا وراءه عجزا في ميزانية الولاية يبلغ 28 مليار دولار.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار شوارزنيغر بالتركيز على معالجة مشكلة تغير المناخ قد لقي انتقادا من خصوم ومعلقين قالوا إنه كان ينبغي عليه أن تكون أولى أولوياته إصلاح اقتصاد الولاية الذي يمثل ثامن أكبر اقتصاد في العالم.
 
وقد استثار رحيله، الذي يأتي وسط مخاوف من إمكانية إفلاس كاليفورنيا، عناوين الصحف الرئيسية في وسائل الإعلام الأميركية، ومن أبرز تلك العناوين "وداعا للفشل".
 
ويُعتقد أن شوارزنيغر حريص على المضي في جهود خفض الانحباس الحراري العالمي حيث إنه من المحتمل أن يلعب دورا كرجل دولة مستقل مشابها لنائب الرئيس الأميركي السابق ألغور.
 
وقال شوارزنيغر إن "هناك أمورا مهمة أريد أن أقولها، إن معركتي مع الإصلاح ستستمر وسيتواصل إيماني بالقضايا البيئية وحمايتها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة