روسيا تقصف جيش الإسلام بدمشق   
الاثنين 1437/4/23 هـ - الموافق 1/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

أعلنت موسكو اليوم الاثنين أنها دمرت مخزنا للوقود تابعا لتنظيم جيش الإسلام بمحافظة دمشق، وذلك بعد إعلان ممثل التنظيم محمد علوش توجهه إلى جنيف للقيام بمهامه بوصفه كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشيكوف قوله إن القوات الجوية الروسية دمرت مخزنا للمنتجات النفطية تابعا لجيش الإسلام في محافظة دمشق.

وأمس، أكد علوش لوكالة الصحافة الفرنسية أنه في طريقه إلى جنيف، وقال تعليقا على اتهام النظام السوري وروسيا لتنظيمه بالإرهاب إن "بشار الأسد هو الإرهابي الحقيقي".

كما أكد كبير المفاوضين أنه وزملاءه توجهوا إلى جنيف لكشف عدم جدية النظام السوري في الحل السياسي.

وبينما يسعى المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا لإنجاح محادثات جنيف، نفى وفد النظام الاستجابة لأية مطالب أو تقديم أية ضمانات، كما أعلنت الأمم المتحدة إرجاء الجلسة التي كانت مقررة ظهر اليوم في جنيف بين دي ميستورا ووفد النظام، في حين أن الجلسة مع المعارضة لا تزال مقررة كما هي مساء اليوم.

وكانت غارة روسية قد اغتالت قائد جيش الإسلام زهران علوش بريف دمشق يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وذلك أثناء التحضير لمحادثات جنيف، الأمر الذي اعتبرته مصادر في المعارضة تهديدا للعملية السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة