قمة فرنسية ألمانية تناقش العراق واقتصاد أوروبا   
الاثنين 1424/12/19 هـ - الموافق 9/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مثل موقف جاك شيراك وغيرهارد شرودر في رفض الحرب على العراق تنسيقا دائما بينهما (الفرنسية)
أعرب الرئيس الفرنسي عن تطابق كلي بينه وبين المستشار الألماني غيرهارد شرودر في الموقف بشأن العراق.

والتقى المسؤولان في غينشاغن على مشارف برلين لعقد قمة غير رسمية تعد الأحدث في سلسلة من المحادثات المعتادة بين البلدين، وتركزت المحادثات غير الرسمية على الشرق الأوسط والنمو الاقتصادي وشؤون الاتحاد الأوروبي.

ولم يتم وضع أي جدول أعمال رسمي للمحادثات التي جرت خلال مأدبة غداء وحضرها وزيرا خارجية ألمانيا يوشكا فيشر وفرنسا دومينيك دو فيلبان.

وناقش الجانبان مسألة قيام حلف شمال الأطلسي بلعب دور أكبر في العراق وقال كلاهما إنهما مستعدان لقبوله رغم معارضتهما للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق العام الماضي.

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا من أجل أن ينشر الحلف الأطلسي قوات في العراق, في حين رفضت فرنسا وألمانيا اللتان تزعمتا حركة المعارضة لشن الحرب على العراق إرسال قوات تنتشر إلى جانب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

من جهة أخرى أعلن متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم أن المستشار الألماني سيجري محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الخميس تتناول قضايا الاتحاد الأوروبي إضافة إلى الوضع في العراق والشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث أن اللقاء غير الرسمي الذي سيجري في مقر المستشارية الألمانية سيساعد في وضع جدول أعمال للمحادثات الثلاثية التي ستجرى في 18 من الشهر الجاري في برلين ويشارك فيها شيراك.

ودعت ألمانيا أمس الأول الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول حوض البحر المتوسط إلى تعزيز الازدهار في الشرق الأوسط واستئصال الإرهاب من جذوره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة