إخوان مصر يضاعفون مقاعدهم بالجولة الثانية للانتخابات   
الثلاثاء 1426/10/20 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:38 (مكة المكرمة)، 4:38 (غرينتش)
أعمال شغب شهدتها المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية (رويترز)

عززت جماعة الإخوان المسلمين المعارضة في مصر من تقدمها في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية، رغم أعمال العنف والإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات بحق مرشحيهم.
 
وأظهرت النتائج حصول مرشحي الإخوان على 13 مقعدا بينما حصل الحزب الوطني الحاكم على ستة مقاعد من أصل 144 مقعدا يجري التنافس عليها في الجولة الثانية في تسع محافظات.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن الإخوان سجلوا تقدما في محافظات الإسكندرية والغربية والإسماعيلية والقليوبية، وإن 37 من مرشحي الجماعة سيخوضون انتخابات الإعادة. ومن المقرر أن تجري جولة الإعادة في الـ26 من الشهر الجاري.
 
وكانت وزارة الداخلية أكدت فوز ستة مرشحين للجماعة على الأقل في الإسكندرية خلال هذه المرحلة التي يتنافس فيها نحو 1706 مرشحين.
 
وقد حازت الجماعة على 34 مقعدا في المرحلة الأولى مقابل 112 للحزب الوطني من أصل 164 مقعدا. وتعتبر جماعة الإخوان محظورة منذ العام 1954 ولكن مرشحيها يخوضون الانتخابات كمستقلين.
 
أعمال عنف
وحول أعمال العنف التي شهدتها الانتخابات قالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إن مؤيدين للحزب الوطني أثاروا الرعب وهاجموا الناخبين خلال عملية الاقتراع. وأضافت المنظمة أن ناشطين اثنين من الإخوان طعنوا بالسكاكين في حين أصيب آخر بضربة سيف.
 
منظمة مصرية لحقوق الإنسان اتهمت أنصار الحزب الحاكم بترويع الناخبين (الفرنسية)
ولكن الداخلية المصرية حملت المسؤولية عن أعمال العنف للمرشحين ذوي الشعارات الإسلامية، بينما هدّدت  اللجنة العليا للانتخابات بالملاحقة القانونية لكل من اتبع أساليب التخويف والترويع في الانتخابات. 
 
وقال رئيس نادي قضاة الإسكندرية المستشار محمود الخضيري في حديث للجزيرة إن معظم المخالفات التي تم الإبلاغ عنها سجلها الإخوان والمعارضة، مؤكدا أنه تم إبلاغ السلطات بهذه المخالفات إلا أنها تكررت حتى قبل إغلاق صناديق الاقتراع.
 
وأشار إلى أن الاعتداءات وصلت إلى القضاة فضلا عن محاولة انتزاع صناديق الاقتراع منهم.
 
وكانت الإسكندرية مسرحا لأعمال عنف وشغب في عدد من الدوائر الانتخابية أصيب فيها عشرات من أنصار المرشحين. وقد قتل سائق أحد المرشحين المنشقين عن الحزب الحاكم بدائرة المنشية متأثرا بضرب شديد تعرض له.

اعتقالات
في غضون ذلك قالت جماعة الإخوان إن السلطات المصرية اعتقلت نحو 450 من أنصارها في مدينة الأقصر ومحافظات الإسكندرية والفيوم والغربية.
 
واتهم القيادي بالإخوان عصام العريان في تصريح للجزيرة الحكومة بتنفيذ حملة الاعتقالات للتأثير على العملية الانتخابية.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة