كوريا الشمالية تطلب المساعدة من فيتنام   
الأربعاء 1422/4/19 هـ - الموافق 11/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ رئيس كوريا الشمالية كيم يونغ نام زيارة إلرى فيتنام اليوم يتوقع أن يطلب أثناءها مساعدات غذائية ودعما دبلوماسيا لبلاده. ويعتبر يونغ نام أرفع شخصية كورية شمالية تزور هانوي منذ أربعين عاما، ومن المنتظر أن يبقى فيها ثلاثة أيام قبل أن ينتقل إلى لاوس وكمبوديا المتجاورتين.

وتأتي زيارة يونغ نام -وهو الشخصية الثانية في البلاد بعد الزعيم كيم جونغ إيل- إلى المنطقة المشهورة بإنتاج الأرز قبيل انعقاد منتدى رئيسي للأمن الإقليمي في هانوي هذا الشهر يتوقع أن يكون التوتر في شبه الجزيرة الكورية على جدول أعماله.

ويعتقد دبلوماسيون ومحللون أن تأمين إمدادات الغذاء من الأرز سيحتل حيزا بارزا من جدول زيارة يونغ نام، بالإضافة إلى توضيح موقف كوريا الشمالية قبل اجتماع المنتدى الإقليمي لرابطة دول جنوب شرق آسيا "الآسيان" والذي سيعقد يوم 25 يوليو/ تموز الجاري.

لكن محللين آسيويين يقولون إن يونغ نام قد يشعر بالخيبة من مستوى الدعم الذي يتوقعه من فيتنام لحل الضائقة الاقتصادية التي تعيشها بلاده، رغم صدور بيانات من الدولتين تستحضر التضامن الشيوعي أثناء الحرب الفيتنامية.

ويقول أحد المحللين إن الدولتين كانتا في الماضي يتبعان نظاما للمقايضة، تحصل فيتنام بموجبه على الأسلحة من كوريا الشمالية في مقابل حصول بيونغ يانغ على الأرز من هانوي.

ويضيف أن فيتنام ربما لاتزال مهتمة بالحصول على السلاح الكوري الشمالي، غير أنها مستعدة لمنح "كمية رمزية" فقط من الأرز كمساعدات مباشرة. وقال تجار اليوم إن سفينة محملة بنحو 5500 طن من الأرز الفيتنامي لكوريا الشمالية موجودة الآن في مدينة هوشي منه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة