إسبانيا تفكك خلية "تجنيد" لصالح تنظيم "الدولة"   
الاثنين 1435/8/19 هـ - الموافق 16/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)

أعلنت الداخلية الإسبانية اليوم الاثنين أن الشرطة فككت خلية تحاول تجنيد مقاتلين للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الذي يقاتل في سوريا، وبات يسيطر على مناطق في العراق.

وقالت الوزارة في بيان إن الخلية التي تم تفكيكها مؤلفة من ثمانية أشخاص، بمن فيهم قائدها الذي قاتل بأفغانستان قبل أن يعتقل عام 2001 ويودع سجن غوانتانامو الأميركي في كوبا.

وتشير وكالة رويترز إلى أنه لم يتضح ما إذا كان المعتقلون الثمانية جندوا مقاتلين للانضمام إلى تنظيم "الدولة" في هجماته الأخيرة بالعراق.

ولكن الوزارة أشارت في بيانها إلى أن "الشبكة الدولية لتجنيد جهاديين وإرسالهم للاندماج في تنظيم الدولة الإرهابي، موجودة في سوريا وفي العراق".

ووفق تقرير النسخة الإلكترونية لصحيفة إل بايس الإسبانية، فإن المعتقلين من المغرب وإسبانيا والأرجنتين.

وخلال العامين الماضيين، اعتقلت إسبانيا عشرات الأشخاص على أراضيها، وفي مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين اللتين تخضعان للسيطرة الإسبانية، بتهمة تجنيد وتدريب إسلاميين مقاتلين لإرسالهم إلى سوريا ومناطق صراع أخرى.

وقد أعلنت الداخلية الإسبانية في مايو/أيار الماضي -لدى تفكيكها خلية أخرى- عن توقيف 472 "جهاديا" منذ سنة 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة