هربوا من الحر فماتوا غرقا   
الثلاثاء 1431/8/9 هـ - الموافق 20/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

شاب روسي يهرع إلى نافورة وسط موسكو هربا من الحر (الفرنسية)

قضى 71 روسيا في يوم واحد غرقا لدى محاولتهم الاستجارة بمياه الأنهار والبحيرات من موجة الحر التي بلغت درجتها 35 درجة مئوية في العاصمة موسكو.

فقد سجلت إدارة الطوارئ العامة الروسية 85 حالة لأشخاص واجهوا مشاكل مع المياه غرق منهم 71 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، كما أعلنت الإدارة على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء.

وقالت متحدثة باسم الإدارة إن هذا الرقم يعتبر قياسيا بالنسبة لعدد الغرقى خلال يوم واحد قياسا إلى العدد السنوي المسجل العام الماضي والبالغ 2733 حالة وفاة.

"
اقرأ : التغير المناخي.. مخاطر وتأثيرات
"

وتوقعت مصادر روسية أن ترتفع حالات الغرق خلال العام الحالي بسبب موجة الحر التي تضرب البلاد، وتهافت الناس على البحيرات والأنهار للسباحة فيها دون تجهيزات كافية تؤمن سلامتهم.

ومن بين العدد المسجل لحالات الغرق خلال العام الجاري بواقع 2500 حالة، هناك 1244 حالة وقعت منذ يونيو/ حزيران الماضي من بينها 689 حالة غرق خلال الشهر الجاري فقط.

وعلى هذا الصعيد، قالت وسائل إعلام روسية إن أيام الاثنين على مدى الأسابيع الأخيرة كانت بمثابة أيام قاتلة بسبب حالات الغرق المسجلة منها على سبيل المثال يوم الاثنين الموافق 12 يوليو/ تموز الجاري عندما لقي 52 حتفهم غرقا في مواقع مختلفة من البلاد بسبب موجة الحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة