إحباط محاولة لاختطاف سفينة تجارية في خليج عدن   
الأحد 1429/12/17 هـ - الموافق 14/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

مجموعة من القراصنة قرب ميناء إيل في الصومال (رويترز-أرشيف)

أحبطت مروحية عسكرية لم تعرف هويتها بعد محاولة قام بها قراصنة صوماليون لاختطاف سفينة شحن في خليج عدن، بعد يوم واحد من إعلان البحرية الهندية اعتقال 23 شخصا حاولوا اختطاف سفينة شحن تجارية، في حين استبعد مسؤول عسكري أميركي أن تتم ملاحقة القراصنة الصوماليين برا.

ففي بيان رسمي صدر الأحد بالعاصمة الكينية، قال أندرو موانغورا رئيس قسم أفريقيا الشرقية في برنامج مساعدة البحارة إن المروحية أحبطت السبت محاولة لاختطاف سفينة شحن تجارية في خليج عدن دون أن يحدد جنسية السفينة أو العلم الذي تحمله، أو الدولة المسجلة فيها.

واكتفى البيان بالإشارة إلى أن السفينة تعرضت لهجوم بالقذائف الصاروخية والبنادق الآلية من زورقين تابعين لمجموعة من القراصنة الصوماليين، قبل أن تتدخل المروحية التابعة لإحدى القوات البحرية التي تشارك في ملاحقة عمليات القرصنة قبالة السواحل الصومالية.

وكان موانغورا قد أكد السبت في بيان الأنباء التي تحدثت عن قيام قراصنة صوماليين بإطلاق سراح ناقلة يونانية كانت تحمل شحنة من المشتقات النفطية وعلى متنها ثلاثة وعشرون بحارا عند اختطافها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ناقلة النفط السعودية لا تزال رهينة لدى القراصنة الصوماليين (الفرنسية-أرشيف)
وأشار موانغورا إلى أن ثلاثة من طاقم السفينة توفوا في ظروف غامضة دون أن يوضح ما إذا كان الإفراج عن السفينة اليونانية قد تم بعد دفع فدية مالية للخاطفين أم لا.

كما أكدت وزارة النقل البحري اليونانية هذا النبأ لكنها لم تفصح عما إذا كان مالكو السفينة -التي تحمل العلم البنمي- قد دفعوا فدية أم لا، كما لم توضح الأسباب التي أدت إلى وفاة البحارة الثلاثة.

اعتقال قراصنة
وكانت البحرية الهندية قد أعلنت السبت اعتقال 23 شخصا قاموا بالهجوم على سفينة شحن إثيوبية في خليج عدن في محاولة لاختطافها.

وذكرت البحرية الهندية في بيان رسمي أن عناصر من قواتها البحرية الخاصة هاجمت زورقين تابعين للقراصنة وتمكنت من اعتقال 11 يمنيا و12 صوماليا، وذلك بعد أن تلقت نداء استغاثة من سفينة تحمل العلم الإثيوبي تعرضت لهجوم من قبل الزورقين المذكورين.

وأضاف البيان أن القوات البحرية الهندية ستسلم القراصنة وجميع الأسلحة والمعدات التي ضبطت بحوزتهم إلى السلطات المعنية.

يشار إلى أن البحرية الهندية كانت قد أعلنت الشهر الماضي إغراق سفينة للقراصنة تبين لاحقا أنها سفينة صيد تايلندية تعرضت للاختطاف من قبل قراصنة قبالة السواحل اليمنية.

ولا يزال القراصنة الصوماليون يحتجزون 14 سفينة بينها سفينة أوكرانية تحمل أسلحة ودبابات وناقلة نفط سعودية، وينتظر أن يناقش مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي.

وينص مشروع القرار على منح الدول المشاركة في مكافحة ظاهرة القرصنة قبالة السواحل الصومالية تفويضا لمدة عام كامل باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية برا وبحرا وجوا داخل الحدود الإقليمية للصومال لمواجهة الجماعات التي تستخدم الأراضي الصومالية للتخطيط لعمليات القرصنة والسطو المسلح في البحر أو تسهيلها أو تنفيذها.

بيد أن قائد الأسطول الأميركي الخامس نائب الأدميرال بيل غورتني استبعد في تصريح له الجمعة إمكانية ملاحقة القراصنة الصوماليين برا داخل الأراضي الصومالية أو استهدافهم عبر غارات جوية حتى لو أقر مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الذي تقدمت به بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة