مصورون فرنسيون يتعرون احتجاجا على فصلهم   
الجمعة 1422/12/16 هـ - الموافق 1/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل غيتس
أعلن 17 مصورا طردوا من عملهم في وكالة تصوير فرنسية يملكها الملياردير الأميركي بيل غيتس تغيير طريقة احتجاجهم على هذا القرار والظهور عراة على صفحات إحدى المجلات لجلب اهتمام الرأي العام لقضيتهم.

وقال المصورون في بيان إنهم سيظهرون عراة على جميع صفحات مجلة "كلكترز" (Collectors) في عددها الخاص الذي سيوزع في جميع أنحاء فرنسا الخميس القادم. وأوضحوا أنهم قرروا اللجوء إلى هذا الأسلوب لجلب اهتمام الرأي العام إلى طغيان العامل المادي على عمل وكالات التصوير في عصر الإنترنت الذي يهدد نزاهتهم المهنية.

وكان غيتس قد اشترى وكالة سيغما للتصوير عام 1999 وضمها إلى مجموعة أخرى من الوكالات التي يمتلكها بهدف التخصص في مجال بيع الصور على الإنترنت.

وقرر غيتس في محاولة لتفادي المزيد من الخسائر التي تعرض لها مشروعه الجديد، الاستغناء عن 42 مصورا يعملون في الوكالة وتحويلهم إلى مصورين أحرار يقومون ببعض الأعمال حينما يطلب منهم ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة