برلسكوني استخدم وصفا عنصريا لأوباما ورفض الاعتذار   
السبت 1429/11/10 هـ - الموافق 8/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:02 (مكة المكرمة)، 1:02 (غرينتش)

برلسكوني يفسح المجال أمام حاكم المصرف المركزي اليوناني خلال قمة بروكسل (الفرنسية)

رفض رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الاعتذار عن استخدامه تعبيرا عنصريا لوصف الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما معتبرا أن منتقديه الإيطاليين "حمقى".

ورد رئيس الوزراء الإيطالي على صحفي أميركي طالبه خلال مؤتمر صحفي أثناء قمة بروكسل الأوروبية بالاعتذار قائلا "أنت من يجب عليه أن يعتذر لإيطاليا".

وكان المسؤول الإيطالي المعروف بتصريحاته المتسرعة قد وصف خلال وجوده أمس في موسكو أول رئيس أميركي أسود بـ"الرجل الذي لفحته الشمس". ونشرت هذه التصريحات اليوم على صدور صفحات الصحف الإيطالية.

وأثار تصريح برلسكوني عاصفة من الانتقادات حيث قال النائب الإيطالي الأسود الوحيد جان برنارد تواتي إن تصريحات رئيس الوزراء أصابته بخيبة أمل. في حين جاء في المقال الافتتاحي لصحيفة لاريبوبليكا اليومية الصادرة في روما أن "برلسكوني لا يخذلنا أبدا في تحقيق أسوأ توقعاتنا".

ورد رئيس الحكومة اليوم على هذه الانتقادات بقوله إنه كان يقصد امتداح أوباما وإن منتقديه ليس لديهم حس الفكاهة. وقال أيضا خلال المؤتمر الصحفي إن منتقديه حمقى.

وخاطب رئيس الوزراء الإيطالي الصحفي الأميركي الذي لاحقه اليوم في بروكسل مطالبا بالاعتذار قائلا "هل تريد أن أضعك ضمن القائمة التي تضم هؤلاء الذين وصفتهم أمس؟"، ثم غادر القاعة مع مساعديه.

وبرلسكوني المعروف بأنه صديق للرئيس الأميركي جورج بوش مشهور بالإدلاء بتصريحات غير لائقة.

ففي أول اجتماع له مع رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فوغ راسموسن عام 2002 حاول برلسكوني مجاملته قائلا "راسموسن ليس زميلا عظيما فحسب بل هو أيضا أكثر رؤساء الوزارات وسامة في أوروبا". وأضاف "إنه وسيم جدا حتى إنني أفكر في تقديمه إلى زوجتي".

وأثار أزمة دبلوماسية صغيرة مع فنلندا عام 2005 عندما اقترح أن يغري الرئيسة الفنلندية تارجا هالونين لكي يضمن مساندتها لإيطاليا في استضافة هيئة سلامة الأغذية الأوروبية.

وقال "سأستخدم كل أساليبي لإغراء النساء حتى ولو كانت لم تستخدم منذ فترة من الوقت"، وهو ما دفع هلسنكي إلى استدعاء السفير الإيطالي لتقديم تفسير لهذه التصريحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة