كوريا الجنوبية تلغي رخصة عالم خلايا المنشأ   
السبت 1427/2/18 هـ - الموافق 18/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:49 (مكة المكرمة)، 5:49 (غرينتش)

التحقيقات الجنائية مستمرة مع هوانغ سوك (الفرنسية-أرشيف)

تتوالى الإجراءات العقابية ضد العالم الكوري الجنوبي هوانغ وو سوك بعد اعترافه بتزوير أبحاث خلايا المنشأ. فإلي جانب العار المهني الذي وصم به العالم الكوري للأبد قررت وزارة الصحة سحب رخصة الأبحاث الممنوحة له.

واستند بيان الوزارة في قراره إلى إجراء اتخذته دورية (Science) الأميركية شهيرة بسحب بحثين مهمين من فريق هوانغ العلمي كانت نشرتهما في عامي 2004 و2005، بعد أن قالت لجنة تحقيق من جامعة سول الوطنية إن النتائج الرئيسية للدراستين استندت إلى بيانات ملفقة عن عمد.

وزعم فريق هوانغ في البحث الذي نشرته الدورية الأميركية أنهم أنتجوا أول أجنة بشرية مستنسخة للأبحاث. وقالوا في بحث في عام 2005 إنهم أنتجوا خلايا منشأ جنينية ذات مواصفات خاصة للمرضى.

وبموجب ذلك أصبح إلغاء رخصة الأبحاث حتميا فليس لهوانغ أي أبحاث أخرى مهمة منشورة في خلايا المنشأ في السنوات الثلاث الماضية.

وينص قانون أخلاقيات العلوم الأحيائية المطبق منذ نحو عام على ضرورة أن يجري العالم أبحاثا في المجال لأكثر من ثلاث سنوات، وينشر بحثا في دورية علمية مهمة مرة واحدة على الأقل خلال تلك الفترة للحصول على الرخصة. وأعلنت الوزارة أن هوانغ لن يتمكن من الحصول على بويضات بشرية للأبحاث.

أما قانونيا فيحقق ممثلو الإدعاء العام مع العالم الكوري وفريقه بتهم تتعلق بالاحتيال الجنائي لإساءة استخدام أموال الدولة، وانتهاك قانون أخلاق العلوم الأحيائية عن طريق الحصول بشكل مخالف للقانون على بويضات بشرية.

كان بحث هوانغ أحيا آمال بقرب إنتاج خلايا منشأ جنينية يمكن زراعتها في الأجسام المريضة لعلاج أمراض مثل الإصابات الحادة في الحبل الشوكي والشلل الرعاش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة