مساع لعقد قمة بين قريع وشارون   
الثلاثاء 26/12/1424 هـ - الموافق 17/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن اجتماعا فلسطينيا إسرائيليا جديدا سيعقد الخميس المقبل من أجل التحضير للقائه المحتمل مع نظيره الإسرائيلي أرييل شارون.

وقال قريع عقب لقائه المستشار الألماني غيرهارد شرودر في برلين اليوم إن مدير مكتبه حسن أبو لبدة سيلتقي نظيره الإسرائيلي دوف ويسغلاس.

وأعرب عن أمله في أن يخرج اللقاء بنتائج إيجابية تؤدي إلى عقد قمة طال انتظارها في محاولة لإحياء عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

قريع وشرودر أثناء مؤتمرهما الصحفي في برلين (الفرنسية)

ونفى رئيس الوزراء الفلسطيني تفكيره في الاستقالة على أثر ما وصفه مسؤولون بمناقشة محتدمة مع الرئيس ياسر عرفات فيما يتعلق بإجراء إصلاحات.

وسبق أن هدد قريع بالاستقالة أواخر العام الماضي في صراع على اقتسام السلطة مع عرفات أثناء تشكيل الحكومة.

وجاءت أقوال قريع ردا على تصريحات لمسؤول فلسطيني كبير تقول إن قريع أبلغ وزراء بحكومته عزمه على التنحي مشيرا إلى مواجهة محتدة بين عرفات وقريع السبت الماضي بعدما اتخذ مجلس الوزراء قرارا بإدخال إصلاحات أمنية ومالية اعتبرها عرفات تعديا على سلطاته.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن عرفات يوافق على إدخال بعض التعديلات الإدارية والمالية ولكنه يرفض التخلي عن سلطاته الأمنية.

وفي السياق علمت الجزيرة أن هناك نية لإجراء تعديل وزاري في الحكومة الفلسطينية قريبا، يشمل تغيير بعض الوزراء والحقائب وضم شخصيات جديدة إليها.

قوات فصل
جبريل الرجوب
وفي رد على تحذيرات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من اقتتال بين أجهزة السلطة الأمنية إذا ما انسحبت إسرائيل من غزة، قال جبريل الرجوب مستشار الرئيس عرفات لشؤون الأمن إن السلطة لن تسمح لحماس بأن تسيطر على قطاع غزة في حال انسحبت منه إسرائيل.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الرجوب قوله "سنقاتلهم وسنمنعهم من السيطرة على قطاع غزة". وكان الرجوب يشير إلى خطة كشف عنها شارون وتقضي بتفكيك 17 من أصل 21 مستوطنة إسرائيلية في قطاع غزة.

وفي باريس اقترح وزير الخارجية دومينيك دو فيلبان نشر قوة فصل في غزة بعد تفكيك المستوطنات كما اقترح عقد مؤتمر دولي بعد عملية التفكيك، وطالب في مقابلة إذاعية تحويل هذه المقترحات إلى خطوات لتعزيز عملية السلام.

تطورات ميدانية
جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينيا عند أحد الحواجز (الفرنسية)
وميدانيا جرح مستوطن إسرائيلي عندما هاجم مسلحون فلسطينيون مستوطنين إسرائيليين عند مدخل مستوطنة عوفرا شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وفي تطور آخر اختطفت قوة من الكوماندوس الإسرائيلي تخفى جنودها بالزي المدني يعقوب حوتري من كوادر كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذراع العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة قلقيلية شمال الضفة.

ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان أن الجنود وصلوا بسيارة مدنية إلى محل تجاري وسط المدينة ودهموا محلا تجاريا كان حوتري فيه ثم اختطفوه وغادروا مسرعين.

وفي خان يونس بقطاع غزة أصيب فلسطينيان في قرية خزاعة ومنطقة الدلتا برصاص قوات الاحتلال.

وأغلق مئات العمال الفلسطينيين الجانب الفلسطيني من معبر إيريز صباح اليوم احتجاجا على مصرع أحد زملائهم جراء الازدحام والتدافع وهم في طريقهم إلى أماكن عملهم داخل إسرائيل، كما احتج العمال على ما يواجهونه من إجراءات أمنية مشددة من جانب قوات الاحتلال وما يترتب على ذلك من إذلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة