مخاوف أمنية أميركية في عدة مناطق من العالم   
الخميس 1424/12/8 هـ - الموافق 29/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم ريدج
أعربت السلطات الأميركية عن مخاوف أمنية في عدة مناطق من العالم وذلك على خلفية معلومات عن هجمات ضد مصالح غربية أو في إطار تطبيق بعض التدابير الأمنية الهادفة لمكافحة الإرهاب.

وقد قالت واشنطن إنها تلقت أمس معلومات غير مؤكدة بشأن هجوم إرهابي محتمل ضد المصالح الغربية العسكرية في سلطنة عُمان.

وقد أصدرت السفارة الأميركية في مسقط تحذيرا تشير فيه إلى تقرير غير مؤكد بشأن تهديد إرهابي جنوبي عُمان حيث تتمركز قوات بريطانية وأميركية بأكبر قاعدة جوية في البلاد.

وقالت واشنطن إنها ستظل قلقة بشأن أمن المواطنين الأميركيين في الخارج ونصحت رعاياها بالتيقظ والانتباه واتخاذ الإجراءات المناسبة لزيادة وعيهم الأمني.

تحذير من قنبلة
من جهة أخرى اعتبر الخبير الأميركي مايكل كريبون أمس أمام لجنة برلمانية أميركية أنه من المحتمل أن يحصل من وصفهم بالإرهابيين على مواد مشعة في المخازن الواسعة وغير المحمية جيدا في الهند وباكستان لإلقاء "قنبلة قذرة" في آسيا.

وأشار كريبون وهو رئيس معهد هنري إل. ستيمسون أمام لجنة كانت تدرس الوضع بالهند وباكستان إلى أنه من السهل الحصول على مواد مشعة في آسيا الجنوبية.

وأضاف أنه يمكن الحصول على تلك المواد في مستشفيات غير محمية بشكل جيد وكذلك مختبرات أبحاث عدة بالهند وباكستان، موضحا أنه من السهل على الإرهابيين الحصول على مساعدة موظفين مؤيدين لقضيتهم لسرقة مثل هذه المواد.

انطلاق برنامج تسجيل بصمات الأجانب بأحد المطارات الأميركية (الفرنسية)
احتياطات أمنية

وفي إطار ما تسميه واشنطن مكافحة الإرهاب، قال وكيل وزارة الأمن الداخلي أسا هاتشنسون إنه تم أخذ بصمات أصابع وصور أكثر من 600 ألف أجنبي في الأسابيع الثلاثة الأولى لبرنامج تسجيل جديد دون أن يتم توقيف أي إرهابي معروف.

وقد تم في الأسبوع الأول من هذا الشهر البدء في تنفيذ برنامج يعرف باسم "زيارة الولايات المتحدة" ويأتي في إطار جهود لتشديد أمن الحدود والحيلولة دون تكرار هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.

وتطبيقا للقوانين الأميركية لمكافحة الإرهاب وضعت ماليزيا حراسا مسلحين على بعض رحلات شركة الطيران الوطنية المتوجهة إلى الولايات المتحدة.

وكانت واشنطن أمرت شركات الطيران الأجنبية أواخر العام الماضي بوضع حراس مسلحين على الرحلات الجوية إلى الولايات المتحدة ومنها وعبرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة