اشتباك مسلح بين عناصر متنافسة بمخيم عين الحلوة   
الاثنين 1423/5/27 هـ - الموافق 5/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعزيزات للجيش اللبناني بمخيم عين الحلوة للاجئين عقب حادثة إلقاء قنبلتين يدويتين على مقر له بالمخيم (أرشيف)
أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن اشتباكا وقع في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا جنوب لبنان، بين مجموعة عماد ياسين المنشق عن عصبة الأنصار وبعض أعضاء حركة حماس الذين كانوا ينتمون إلى الجماعة الإسلامية سابقا. وقد أدى الاشتباك إلى إصابة أحد عناصر حماس وطفلة كانت موجودة في مكان الحادث.

وقد شهد مخيم عين الحلوة خلال الأيام الثلاثة الماضية سلسلة إشكالات تمثلت بوضع عبوتين ناسفتين أمام منزلي عضوين تابعين لحركة فتح وعبوة ثالثة في الحي التحتاني للمخيم وسبق ذلك إصابة منزل خالد الشايب -أحد مسؤولي حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات- بأضرار مادية يوم الجمعة الماضي إثر انفجار استهدفه ولم يسفر عن وقوع إصابات.

كما تعرض منزل منير المقدح مسؤول مليشيا حركة فتح يوم 2 يوليو/ تموز الماضي لعملية تفجير أدت فقط إلى خسائر مادية.

وكان الجيش اللبناني قام في منتصف يوليو/ تموز الماضي بتطويق مخيم عين الحلوة -أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان- بحثا عن اللبناني بديع حمادة (أبو عبيدة) الذي لجأ إلى المخيم بعد أن قتل ثلاثة عناصر من مخابرات الجيش اللبناني, ثم تسلم الجيش المواطن بعد بضعة أيام من المجموعات التي لجأ إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة