الموفد الدولي الجديد يقوم بأول زيارة لسوريا   
الاثنين 1435/11/15 هـ - الموافق 8/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين أن الموفد الدولي الجديد إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيقوم بأول زيارة له إلى دمشق الثلاثاء ليلتقي مسؤولين من الحكومة والمعارضة بالداخل قبل أن يقوم بجولة في المنطقة.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن دي ميستورا سيكون برفقة مساعده المصري رمزي عز الدين رمزي وسيجري "مشاورات مع مسؤولين سوريين".

وأضاف البيان أنهما سيزوران بعد ذلك "دولا في المنطقة" قبل التوجه في أكتوبر/تشرين الأول إلى عواصم أخرى معنية بالنزاع السوري. ولم تعط الأمم المتحدة أي تفاصيل عن محطات هذه الجولة الأولى، كما لم توضح هل الرئيس السوري بشار الأسد سيستقبل الموفد الأممي؟

وأفاد مصدر دبلوماسي غربي في بيروت لوكالة الصحافة الفرنسية أن المبعوث الدولي سيصل العاصمة اللبنانية اليوم وسيتوجه منها برا إلى دمشق، حيث من المقرر أن يلتقي أيضا أعضاء من تشكيلات المعارضة في الداخل.

جولة جديدة
وسيجتمع دي ميستورا بعد ظهر الخميس مع وفد من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي المعارضة، حسبما أكد المنسق العام للهيئة ورئيس الوفد حسن عبد العظيم لوكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر عبد العظيم أن الوفد "سيطلب من دي ميستورا عقد جولة جديدة من المفاوضات في جنيف، على أن يتم العمل على تشكيل وفد مقبول للمعارضة، ويمثل كل القوى الوطنية الديمقراطية".

واعتبر عبد العظيم أن "الحل السياسي تأخر بسبب سوء تشكيل وفد المعارضة (في جولتي المفاوضات السابقتين في جنيف) والرؤية البرنامجية للحل السياسي وعدم جدية المجتمع الدولي في إيجاد حل سياسي".

ورأى أن كل ذلك تسبب "بإطالة عمر الأزمة وشكل مخاطر للبلد، وأدى إلى استمرار أعمال القتل والدمار والنزوح وبروز ظاهرة داعش".

ومن جهتها ذكرت هيئة العمل الوطني الديمقراطي المعارضة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن دي ميستورا طلب إجراء لقاء معها الجمعة.

وعين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في العاشر من يوليو/تموز نائب وزير الخارجية الإيطالي السابق دي ميستورا مبعوثا للمنظمة الدولية خلفا لـالأخضر الإبراهيمي الذي استقال في مايو/أيار، بعدما عجز خلال عامين تقريبا من الجهد عن تحقيق اختراق في الأزمة.

ورحبت دمشق بتعيين دي ميستورا، داعية إياه إلى التزام "الموضوعية والنزاهة" خلال أدائه لمهمته خلفا للإبراهيمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة