معارك عنيفة بمشارف العزيزية وقصف لقاعدة الجفرة الليبية   
الأحد 1436/6/1 هـ - الموافق 22/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:54 (مكة المكرمة)، 16:54 (غرينتش)
نقل مراسل الجزيرة عن أحد القادة الميدانيين في عملية "فجر ليبيا" قوله إن معارك تُستخدم فيها مدافع ثقيلة اندلعت على مشارف منطقة العزيزية (50 كلم جنوب العاصمة طرابلس) مع قوات ما يعرف بجيش القبائل ولواءي الصواعق والقعقاع الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر الذي قصفت طائراته قاعدة الجفرة جنوبي شرقي البلاد.
 
وحسب المصدر نفسه فإن القوات التابعة لجيش القبائل سيطرت على منطقة مشروع الكسارات، جنوب غرب طرابلس أسفل الجبل الغربي، وتقدمت حتى مشارف منطقة العزيزية بعد حشد عسكري الليلة الماضية وقصفٍ استُخدمت فيه أسلحة ثقيلة.
 
وتصاعدت الاشتباكات جنوب وغرب طرابلس بعد محاولة جيش القبائل ولواءي الصواعق والقعقاع الجمعة التقدم باتجاه طرابلس من خلال مدينة العزيزية.

وكان متحدثون باسم القوات التابعة لحفتر -الذي عينه مؤخرا مجلس النواب المنحل المنعقد في طبرق شرقي ليبيا قائدا عاما للقوات الموالية للمجلس- قد أعلنوا الجمعة عن بدء عملية لـ"تحرير طرابلس" لكنهم تحدثوا لاحقا عن "انسحاب تكتيكي" للقوات المتحالفة معهم.
 
قصف في الجفرة
وفي تطور آخر جنوبي شرقي البلاد، أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصدر عسكري بقاعدة الجفرة الجوية أن الطائرات الحربية التابعة لحفتر قامت بقصف القاعدة الجوية بالجفرة بقنابل عنقودية، مما أسفر عن إصابة إحدى طائرات النقل بمستودع القاعدة الجوية.
 
وحسب المصدر نفسه فإنها المرة الثالثة التي يتم فيها استهداف القاعدة الجوية الوحيد بالمنطقة التي يستخدمها سكان هون وسوكنة وودان للطيران المدني فيما تستخدم عسكريا أيضا.
 
وتقع قاعدة الجفرة الجوية -التي تسيطر عليها حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في طرابلس- في قلب الصحراء الليبية الجنوبية، وتُعد ثاني أهم قاعدة جويَة في البلاد.
video
قصف متبادل
وكانت طائرات حربية تابعة لحفتر قد قصفت في وقت سابق محيط معسكر النقلية بالقرب من مطار طرابلس الدولي غرب العاصمة، كما قصفت مطار زوارة الدولي غربي البلاد.
 
في المقابل، قصفت طائرات تابعة لرئاسة الأركان بطرابلس مواقع عسكرية بينها مخازن ذخيرة أسفل الجبل الغربي (جبل نفوسة) بالقرب من مدينة الزنتان, وقصفت مهبط مطار الزنتان وفقا لمتحدث عسكري.
 
وفي سرت، ساد الهدوء الحذر بعد الاشتباكات التي شهدتها المدينة طوال أمس بين قوات رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني وعناصر مسلحة أعلنت تأييدها لتنظيم الدولة الإسلامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة