صحيفة أميركية: تفاؤل إسرائيلي بقرب الحل الدبلوماسي بغزة   
الجمعة 1430/1/20 هـ - الموافق 16/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

 عاموس (يسار) مع رئيس المخابرات المصرية في لقاء سابق بشرم الشيخ (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم أنه بينما يشتد القتال الدائر في غزة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فإن آفاق حل دبلوماسي بدأت تلوح في الأفق.

وبدا مسؤولون إسرائيليون -لم تكشف الصحيفة عن هوياتهممتفائلين بقرب التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس بوساطة مصرية، حيث أشاروا إلى أن هوة الخلاف بين الطرفين ضاقت بدرجة كبيرة.

وقد التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مساء الخميس وزير دفاعه إيهود باراك وبحث معه البنود التي وافقت عليها حماس من حيث المبدأ.

وأشارت الصحيفة إلى أن من المنتظر أن يعود كبير المفاوضين الإسرائيليين والمسؤول بوزارة الدفاع عاموس جلعاد إلى القاهرة اليوم الجمعة لإجراء مزيد من المباحثات.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول إسرائيلي كبير رفض الإفصاح عن اسمه قوله إن الجانبين المصري والإسرائيلي يبحثان إمكانية التوصل إلى هدنة لمدة عام واحد قابلة للتجديد.

وستحدد الاتفاقية المقترحة كيفية سحب إسرائيل قواتها من غزة وموعد إعادة فتح المعابر الحدودية، حيث تطالب تل أبيب بضمانات بأن إطلاق الصواريخ من غزة على مدنها ومستوطناتها سيتوقف.

وتعيد الصحيفة إلى الأذهان أنه كلما احتدم القتال واشتدت ضراوته, تنشط الجهود الدبلوماسية لوضع حد له, مشيرة إلى أنه إبان الحروب الماضية كانت إسرائيل تعمد إلى تصعيد حملاتها العسكرية في الأيام والساعات الأخيرة التي تسبق وقف إطلاق النار لكي يتسنى لها فرض شروط مواتية لعقد هدنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة