أوكرانيا تتهم روسيا بالتدخل المباشر في حربها   
الجمعة 1435/10/27 هـ - الموافق 22/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)

محمد صفوان جولاق-كييف


على وقع اشتداد المعارك وزيادة حدة ضراوتها بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا في عشر مدن وبلدات شرق البلاد، كان يوم أمس الخميس حافلا بالخسائر في صفوف الجانبين، وسط تبادل الاتهامات حول المسؤولية عن الخسائر الكبيرة التي وقعت في صفوف المدنيين أيضا.

واتهمت السلطات الأوكرانية مجددا روسيا ومن وصفتهم بـ"مرتزقتها" بالتدخل المباشر في المعارك، واستهداف قواتها المشاركة في العملية التي تسميها "مكافحة الإرهاب" ضد الانفصاليين، الذين اتهمتهم بتعمد استهداف المدنيين.

وفي هذا السياق، أعلن الناطق باسم مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أندريه ليسينكو أن قوات بلاده استولت على عربتين مدرعتين تابعتين لقوات الإنزال المظلي الروسية قرب مدينة لوهانسك أقصى الشرق، وعثرت فيها على وثائق لضابط وجنود روس كانوا على متنها.

وأكد خلال مؤتمر صحفي أنه تم استهداف نقطة تفتيش أوكرانية بصواريخ من جهة الحدود الروسية، وهي نقطة لعبور النازحين قرب مدينة تيلمونوفو بمنطقة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا، تبعد عن الحدود الروسية خمسة كيلومترات، وأكثر من مائة كيلومتر عن ساحة العمليات ضد الانفصاليين، على حد قوله.

كييف تتهم المسلحين الانفصاليين شرقي البلاد بأنهم مرتزقة يحاربون لصالح روسيا (الجزيرة نت)

قتلى ومعاناة
وأقر ليسينكو أن من وصفهم بـ"الإرهابيين" أسقطوا طائرة حربية أوكرانية من طراز "سوخوي 24" في منطقة لوهانسك.

وأشار إلى أن قواته ردت بتدمير دبابتين وقاعدتي صواريخ غراد، قال إن الانفصاليين استخدموها لقتال قواته واستهداف بيوت المدنيين.

وذهب حد اتهام الانفصاليين بأنهم يريدون إيهام القوات الأوكرانية بأنها هي التي تستهدفهم وتشكل خطرا عليهم، على حد قوله أيضا.

وبالمقابل، وجه نواب برلمان ما يسمى "جمهورية روسيا الجديدة" التي أعلنها الانفصاليون، وتضم "جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين" وجهوا نداء إلى نظرائهم حول العالم، قالوا فيه إن عمليات القوات الأوكرانية أدت إلى مقتل 1129 مدنيا، من بينهم 348 امرأة، و76 طفلا.

وحمل برلمان "جمهورية روسيا الجديدة" القوات الأوكرانية مسؤولية تدمير البنية التحتية في مناطق القتال، ما أدى إلى قطع إمدادات الماء والكهرباء والغاز عن مئات الآلاف من السكان.

وتأتي هذه التطورات بعد أن حققت القوات الأوكرانية تقدما ملموسا في ساحات القتال خلال الأيام الماضية، وفرضت طوقا أمنيا على عدة مدن رئيسية يسيطر عليها الانفصاليون، من أبرزها مدينة دونيتسك.

بوتوسوف: روسيا تبحث عن ذرائع للتدخل المباشر في أوكرانيا (الجزيرة نت)

مواجهة مباشرة
كما تأتي هذه التطورات، في وقت تستعد فيه أوكرانيا للاحتفال بذكرى رفع العلم الأوكراني غدا السبت، ولاستعراض عسكري كبير يوم الأحد.

وهي استعدادات يرى مراقبون أنها تحمل رمزية للصراع الدائر في الشرق، ولإمكانية أن يتطور إلى مواجهة مباشرة مع روسيا.

وقال رئيس تحرير موقع "الرقابة" الإعلامي الصحفي يوري بوتوسوف -الذي يرافق القوات الأوكرانية بمعاركها- إن "روسيا تدخلت بشكل مباشر في أوكرانيا منذ عشرة أيام، بآليات ومعدات وصواريخ نوعية خاصة بها".

كما اتهم بوتوسوف -في حديث للجزيرة نت- روسيا بزيادة عدد من وصفتهم "المرتزقة" الذين يقاتلون إلى جانب الانفصاليين، الأمر الذي قال إنه غير الواقع قليلا، وحد من تقدم القوات الأوكرانية وتوجهها لحسم الموقف سريعا.

ورأى أن روسيا تبحث عن ذرائع للتدخل المباشر في أوكرانيا، وعلى نطاق واسع إن لزم الأمر وخرجت الأمور عن إرادتها.

ومن تلك الذرائع -يقول بوتوسوف- إدخال قافلة مساعدات إنسانية غامضة عنوة إلى أراضي أوكرانيا الجمعة، الأمر الذي رفضته كييف، ولكنها تتعاطى معه بحذر كي لا تدخل في مواجهة تريد موسكو جرها إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة