عنصرية فيلدرز تثير تعاطفا هولنديا مع المغاربة   
الخميس 4/6/1435 هـ - الموافق 3/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

 

نصر الدين الدجبي-أمستردام

تداولت وسائل إعلام هولندية فيلما لأحد المغاربة الذين قرروا العودة إلى المغرب بعد تعهد اليميني المتطرف خيرت فيلدرز في الانتخابات البلدية بتقليل عدد المغاربة.

وقد تعهد خيرت فيلدرز يوم 19 مارس/آذار الماضي أمام أنصاره بالسعي إلى تقليل عدد المغاربة في هولندا، لكن هذا التصريح قوبل بردود أفعال مستنكرة رفعت على أثره آلاف الشكاوى ضد فيلدرز، كما تصدعت جبهته الداخلية بانسحاب عدد من أعضاء كتلته البرلمانية معتبرين أنه قد تجاوز الحدود المسموح بها.

 محمد البشيري:
الأوضاع تزداد سوءا بعد تصريحات فيلدرز، وقررت الانسحاب من العملية السياسية بعد التهديدات التي تعرضت لها من عنصريين

تعاطف
وفي الفيلم الذي شاهده حوالي 350 ألف شخص على يوتيوب أصر فيه نسيم الأحمدي مقدم برنامج إذاعي هولندي على حمل حقيبته وتوديع هولنديين في مطار أمستردام متجها إلى المغرب.

وقالت إحدى النساء في الفيلم إن فيلدرز يريد أن يحدث حمام دم، بينما رجت الأخرى وهي تمسح دموعها الأحمدي أن لا يستجيب لدعوات فيلدرز، في حين سخر أحد الهولنديين من وعود فيلدرز العنصرية.

وأبدى الهولنديون الذين ظهروا في الفيلم تعاطفا كبيرا وصل إلى درجة البكاء، وقال السياسي من أصول مغربية محمد البشيري إن الأوضاع تزداد سوءا بعد تصريحات فيلدرز، وإنه قرر الانسحاب من العملية السياسية بعد التهديدات التي تعرض لها من قبل عنصريين.

وبيّن البشيري للجزيرة نت أنه يشعر بالخوف من العنصرية والتهديدات التي وصلته قائلا "أصبحت أكثر خوفا على أبنائي وزوجتي، ومن أجل حمايتهم قررت ترك السياسة".

شكاوى قضائية
وقال أنيس جديب رجل الأعمال والعضو السابق في بلدية موبل الواقعة في الجنوب الغربي من محافظة درينتي شمال شرق هولندا، إن المجلس البلدي هناك وافق بالإجماع على إصدار "رسالة التماس عدم الرضا" على ما صرّح به فيلدرز، كما أن غالبية أعضاء المجلس البلدي ورئيس البلدية قدموا شكوى قضائية ضد فيلدرز.

وأشاد أنس في حديث للجزيرة بـ"الدور الراقي الذي تعامل به المغاربة مع تصريحات فيلدرز حيث توخوا الأساليب القانونية والقضائية لمواجهته". وذكرت مصادر أن عدد القضايا التي قدمت إلى الآن بلغت أكثر من ماتي ألف شكوى.

أنس جديب يشيد بطريقة تعامل المغاربة مع تصريحات فيلدرز (الجزيرة)

وعن ما يمكن أن تؤدي إليه هذه الشكاوى، قال أنس "القضاء اليوم أمام مفترق خطير فإما أن يوقف الاحتقان وتتضح حدود حرية الرأي وإما أن الأمر مرشح للتصعيد والتشنج".

استلهام
وبين فريد أزركان من رابطة العمل المشترك للهولنديين والمغاربة في تصريح لوكالة الأنباء الهولندية نقلته الصحف الهولندية، أن تصريحات اليميني المتطرف خيرت فيلدرز بشأن الإسلام تعد السبب الرئيسي لانتشار الكتابة المسيئة على الجدران وتنامي الشعارات المعادية للمسلمين.

وتساءل "ترى ماذا تتوقع أن يفعل هؤلاء الناس الذين يرون أن أفكارهم تمثل في السياسة. طبعا سيشعرون بالتشجيع وينعكس هذا في الشارع من خلال الشعارات التي تكتب على جدران المساجد والتي هي نفس شعارات القادمة من فم فيلدرز".

وقال فؤاد سيد علي من حزب العمل الهولندي في تغريدة له على تويتر مباشرة بعد تصريح فيلدرز بطرد المغاربة، "هتلر يعيش بيننا متمثلا في خيرت فيلدرز"، وهو ما ردده عضو البرلمان السابق عن حزب الخضر توفيق ديبي.

لكن السفير المغربي لدى لاهاي عبد الوهاب البلوقي رفض في تصريح نقلته أمس صحف هولندية اعتبار فيلدرز أدولف هتلر جديدا، دون أن ينفي دوره في تعكير التعايش بين المجتمع الهولندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة