تأهل الأردن والعراق لنصف نهائي بطولة غرب آسيا لكرة القدم   
الاثنين 1423/6/25 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اللاعب الأردني عامر ذيب يحاول إعاقة اللبناني موسى حجيج

تأهلت منتخبات الأردن عن المجموعة الأولى و كل من العراق وسوريا عن الثانية إلى الدور نصف النهائي من بطولة غرب آسيا الثانية لكرة القدم في ختام مباريات اليوم الثاني من البطولة المقامة في العاصمة السورية دمشق و تستمر حتى السابع من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وتغلب المنتخب الأردني على نظيره اللبناني بنتيجة 1-صفر وسجل الهدف محمود شلباية في الدقيقة الثالثة. أما المنتخب العراقي فلم يجد صعوبة في تخطي نظيره الفلسطيني بهدفين نظيفين سجلهما كل من علي وهيب ورزاق فرحان في الدقيقتين 47 و70 على التوالي.

في المباراة الأولى، نجح المنتخب الأردني في تسجيل فوزه الثاني على التوالي في المجموعة الأولى بعد فوزه الأول على إيران 1-صفر أيضا ليرفع رصيده إلى ست نقاط من فوزين متتالين ومتصدرا المجموعة دون منافسة, تاركا بطاقة التأهل الثانية حائرة بين لبنان وإيران.

وخطف الأردن هدف الفوز الثمين بعد ثلاث دقائق إثر تمريرة طويلة لحاتم عقل في عمق الدفاع اللبناني فوصلت الكرة إلى محمود شلباية الذي هيأها برأسه وأكملها بقدمه وسط المرمى.

وجاءت المباراة ضعيفة المستوى من الطرفين, خاصة من لبنان الذي افتقد التجانس في صفوفه ولم يبرز منه سوى موسى حجيج عبر اجتهادات فردية, ونصرت الجمل الذي أدخله المدرب في وقت متأخر.

فوز سهل للعراق
وفي المباراة الثانية, لم يجد المنتخب العراقي صعوبة تذكر في تجاوز نظيره الفلسطيني وأكد أنه أكمل الفرق المشاركة وأجهزها, بعد أن فرض سيطرته على مراحل المباراة وأهدر في شوطها الأول جملة من الفرص المباشرة تناوب عليها علي وهيب ونشأة أكرم وعبد الوهاب أبو الهيل, كما تصدى الحارس الفلسطيني رمزي صالح لكرات عدة محافظا في هذا الشوط على نظافة شباكه.

واستمرت السيطرة العراقية في الشوط الثاني وأثمرت بعد دقيقتين الهدف الأول بعد هجمة منظمة انتهت فيها الكرة عند علي وهيب الذي أودعها المرمى بثقة. وتتالت الفرص المباشرة على مرمى رمزي الذي تصدى لكرات من وهيب وفرحان وأبو الهيل إلى أن مرر أحمد جاسم كرة متقنة في الدقيقة الـ70 داخل المنطقة تبعها فرحان برأسه وأسكنها الزاوية البعيدة مسجلا الهدف الثاني للعراق.

وضاعت من فرحان وجاسم أكثر من فرصة قبل أن يرد المنتخب الفلسطيني بهجمتين خطرتين عبر زياد الكرد وفادي لافي لم تثمرا عن شيء, لتخرج فلسطين من البطولة بخسارتين تاركة بطاقتي التأهل للعراق وسوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة