فرنسا تدرس لائحة أميركية جديدة للإرهاب   
الثلاثاء 1422/8/20 هـ - الموافق 6/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة أرشيفية لتظاهرة في برلين تندد بالقصف الأميركي لأفغانستان
قالت فرنسا إنها تدرس لائحة جديدة من المنظمات الإرهابية التي تطالب واشنطن بتجميد أرصدتها ومن بينها حزب الله ومنظمة إيتا الانفصالية. من جانب آخر دعت جماعات يمينية ومنظمات لحقوق الإنسان ونقابات عمال فرنسية إلى تنظيم تظاهرة احتجاج في باريس ضد الضربات الأميركية لأفغانستان.

وكانت الولايات المتحدة أضافت الأسبوع الماضي أسماء 22جماعة إلى لائحة المنظمات التي تسميها بالإرهابية وطالبت بتجميد أرصدتها. ووضعت اللائحة عقب سلسلة الهجمات التي تعرضت لها أميركا.

وقال ناطق باسم الخارجية الفرنسية إن باريس تنظر في اللائحة الجديدة لأنها تراها بعيدة عن تنظيم القاعدة وزعيمه المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي, "لذلك فإننا سندرس اللائحة الأخيرة وسنأخذ بعين الاعتبار النهج المختلف الذي تتخذه واشنطن".

ومن بين المنظمات الأخرى التي تطالب واشنطن بتجميد أرصدتها الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي الذي يعارض عملية السلام في إيرلندا الشمالية, وثلاث جماعات كولومبية, وجماعات فلسطينية مناهضة للاحتلال الإسرائيلي مثل حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وكانت بريطانيا قد قدمت السبت الماضي لائحة بأسماء 25 منظمة تتهمها بممارسة الإرهاب وطالبت بتجميد أرصدتها.

تظاهرات ضد الضربات
من جانب آخر دعت جماعات يمينية ومنظمات لحقوق الإنسان ونقابات عمال فرنسية إلى تنظيم تظاهرة احتجاج في باريس ضد الضربات الأميركية لأفغانستان.

وقال منظمو التظاهرة في التماس رفعوه إلى الحكومة الفرنسية إن القبض على منفذي هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي ومحاكمتهم يجب أن يتم في إطار القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وكانت تظاهرات مناوئة لضرب أفغانستان خرجت في عدة عواصم أوروبية عقب بدء الحملة العسكرية الأميركية. كما خرجت تظاهرات مماثلة في شوارع المدن الفرنسية في 11 و13 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة