أوباما وماكين يستعدان لمناظرتهما الأخيرة   
الخميس 1429/10/17 هـ - الموافق 16/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
المناظرة تجري اليوم في جامعة هوفسترا بهامستد في ولاية نيويورك (رويترز-أرشيف)

يستعد المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية جون ماكين ومنافسه الديمقراطي باراك أوباما لمواجهة بعضهما بعضا في المناظرة الأخيرة اليوم الأربعاء.
 
ويأمل كل من أوباما وماكين أن يقدم عرضا قويا يساعده على إحياء مساعيه في السباق من أجل الوصول للبيت الأبيض ومع اقتراب انتخابات الرئاسة الأميركية التي تجرى بعد ثلاثة أسابيع.
 
وستركز المناظرة الأخيرة بين أوباما وماكين على السياسة الداخلية والاقتصاد، وسيجلس أوباما وماكين على مائدة بدلا من وقوفهما على منصة كما كان الحال في المناظرة الأولى.
 
وتجرى المناظرة في جامعة هوفسترا بهامستد في ولاية نيويورك وستكون الفرصة الأخيرة لهما للتواصل مع مشاهدي التلفزيون الذين يبلغ عددهم 60 مليونا أو أكثر.
 
وأمضى المرشحان أمس الثلاثاء في الاستعداد للمناظرة واستعد أوباما في منتجع ناء في أوهايو، في حين استعد ماكين في مجمع مسارح بمنطقة المسارح في نيويورك.
 
تقدم أوباما
وتأتي المناظرة في الوقت الذي تشير فيه نتائج استطلاعات الرأي الجديدة إلى أن أوباما يحقق مكاسب في ولايات تشتد المنافسة عليها بعد أسابيع من الفوضى الاقتصادية وتراجع البورصات، إذ يقول المزيد من الناخبين إنهم يثقون أكثر في قيادة أوباما فيما يتعلق بالاقتصاد.
 
وكشف استطلاع لنيويورك تايمز تقدم أوباما بفارق 14 نقطة مئوية، وهو خامس استطلاع للرأي يجرى الأسبوع الحالي ويشير إلى تقدم أوباما بأكثر من تسع نقاط مئوية.
 
كما أوضح العديد من نتائج استطلاعات الرأي في الآونة الأخيرة أن هجمات ماكين على شخص أوباما كانت لها أثار عكسية بشكل كبير وأدت إلى زيادة الآراء غير المؤيدة لماكين وسط الناخبين الذين يبحثون عن حلول للاقتصاد.
 
وذكر منظم استطلاعات الرأي جون زغبي أن الحملة السلبية لا تجدي، ويحتاج ماكين إلى إعطاء نظرة مستقبلية وإلى أن يكون محددا للغاية فيما يتعلق بالطريقة التي سيتبعها لإحياء الاقتصاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة