بوتفليقة يدعو محمد السادس لتوحيد المواقف   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

بوتفليقة يرغب في مد جسور التآخي بين البلدين (الفرنسية)

أحمد روابة -الجزائر
دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عاهل المغرب محمد السادس إلى توحيد المواقف والعمل يدا واحدة "على درب الوحدة والتكتل في كنف اتحاد المغرب العربي".

وقال بوتفليقة في رسالة وجهها لمحمد السادس بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه حكم المغرب، إنه يجدد حرصه على مد جسور التآخي بين الشعبين الجزائري والمغربي وبناء علاقات ثنائية نموذجية بين البلدين تخدم المصلحة المشتركة.

وعبر بوتفليقة في رسالته عن إعجابه بما وصل إليه المغرب من تطور في مختلف الميادين، ونوه بسياسة محمد السادس، ودعاه إلى المساهمة معا في بناء اتحاد يمثل تكتلا قويا لا تنفصم عراه، مهاب الجانب على المستويين الإقليمي والجهوي.

وتأتي رسالة بوتفليقة إلى محمد السادس في خضم التحرك الدبلوماسي بشأن قضية الصحراء الغربية، والذي تقوم به فرنسا وإسبانيا. فقد أثارت تصريحات وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه ورئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو في الجزائر مؤخرا الكثير من التساؤلات وردود الفعل في البلدين.

وكان وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم قد رفض أمام نظيره الفرنسي الحديث عن وساطة مع الرباط. وقال إن البلدين ليسا في حاجة إلى طرف ثالث للحوار في مجمل القضايا والعلاقات بينهما.

__________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة