زيمبابوي تحاكم مزارعين بيضا رفضوا تسليم أراضيهم   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الشرطة في زيمبابوي إنها سلمت ستة من المزارعين البيض أوامر بالمثول أمام المحكمة لمواجهة تهم بتحدي قرارات حكومية بإخلاء مزارعهم في إطار برنامج إعادة توزيع الأراضي على السود الذي أقره الرئيس روبرت موغابي.

وقالت متحدثة باسم جماعة الدفاع عن حقوق المزارعين الأصليين في زيمبابوي إن المزارعين الستة من إقليم ماتابل لاند جنوب غرب البلاد هم أول مجموعة تتهم بتحدي المهلة التي حددتها الحكومة وانتهت في الثامن من أغسطس/ آب الجاري.

وقالت مصادر حكومية إن 60% من المزارعين المعنيين بقرار إخلاء الأراضي والبالغ عددهم 2900 مزارع رفضوا تنفيذ الأوامر. وتصل عقوبة مخالفة القرار إلى السجن عامين أو الغرامة.

وكان مزارعون سود قد استولوا الأربعاء على مزرعة كان يسيطر عليها مزارع أبيض رفض تسليمها للسلطات وقالت متحدثة باسم جماعة تدافع عن المزارعين البيض إن السود أخذوا مزرعة شمالي العاصمة هراري وقاموا بطرد العائلة البيضاء من منزلها. وتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها منذ انتهاء المهلة.

من جهة ثانية سمحت موزمبيق للمزارعين البيض الذين انتزعت أراضيهم في زيمبابوي بالاستقرار فيها. وقال نائب وزير الزراعة والتنمية الريفية إن عشرين من هؤلاء المزارعين سيستقرون في إقليم مالنيكا وسط البلاد وإن السلطات تدرس طلبات عدد آخر تقدم لاستثمار أراض في الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة