الأمن المصري يحجب خدمات الاتصال   
الجمعة 1432/2/24 هـ - الموافق 28/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
من المظاهرات التي جرت في القاهرة أمس الخميس (الجزيرة)

عمدت السلطات المصرية لقطع خدمات الإنترنت والرسائل النصية والهاتف الجوال في خطوة استباقية لمنع المظاهرات التي دعي إليها عبر وسائل الاتصال المختلفة لإحياء ما أطلق عليه اسم "جمعة الغضب".
 
فقد أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة مصطفى كفافي بأن السلطات المختصة قامت بقطع خدمات الإنترنت والرسائل النصية أولا ثم خدمات الهاتف الجوال في أجزاء واسعة من العاصمة المصرية وتحديدا في المناطق التي يتوقع أن تجتذب إليها الشباب المتظاهرين الذين تداعوا للخروج في احتجاجات واسعة أطلق عليها اسم "جمعة الغضب" أو"جمعة الشهداء".
 
وأوضح المراسل أن هذه الخطوة تؤشر لسعي السلطات الأمنية لمنع التجمهر والتظاهر وقطع الطريق أمام حشد المتظاهرين عبر وسائل الاتصال كما جرى في الأيام الأربعة الماضية.
 
ولفت إلى أن العديد من الدعوات أطلقت على مدى اليومين الماضيين عبر رسائل نصية تدعو للتجمع عقب صلاة الجمعة قرب المساجد أو الميادين الكبرى مثل ميدان التحرير أو ميدان الجيزة، مصحوبة بشعارات أخرى تحفز الشباب للخروج في مظاهرات جمعة الغضب.
 
الإسكندرية
وفي الإسكندرية قال مراسل الجزيرة محمد البنك إنه تم أيضا قطع وسائل الاتصال المختلفة الإنترنت والرسائل النصية والهاتف الجوال في خطوة استباقية لمنع المتظاهرين من تجميع أنفسهم للمشاركة في الدعوة للتظاهر اليوم الجمعة.
 
ولفت المراسل إلى أن الدعوات التي خرجت في الإسكندرية تركت الحرية للمتظاهرين في التجمع عقب صلاة الجمعة في أي مكان أو أي ميدان أو مسجد للمشاركة في المظاهرات دون الخوف من تقديم التضحيات من أجل تحقيق مطالب الشعب بالحرية والحياة الكريمة بحسب ما ورد في الرسائل النصية التي دعت للتظاهر.
 
مسيحيون ومسلمون
من جهته أفاد مراسل الجزيرة نت في القاهرة -نقلا عن مصادر محلية- بأن المتظاهرين استعدوا لاختراق سياج الحواجز الأمنية التي وزعت بكثافة حول المساجد الكبرى عبر الاستعانة بمجموعات من الشباب المسيحي الذي سيقوم بمنع رجال الشرطة من إحكام الطوق على المساجد وبالتالي إفساح المجال أمام المصلين للخروج في مظاهراتهم عقب الصلاة.
 
وأشار المراسل إلى أن القوى الأمنية قطعت اليوم الجمعة الطريق الواصلة بين الإسماعيلية والسويس -اللتين شهدتا أمس الخميس مواجهات عنيفة- وذلك في مسعى لعزل المدينتين عن بعضهما البعض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة