أميركا ترسل قوات خاصة لحماية سفاراتها   
الجمعة 1433/10/27 هـ - الموافق 14/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:24 (مكة المكرمة)، 19:24 (غرينتش)
أميركا أرسلت نحو 50 جنديا إلى بنغازي حيث تعرضت السفارة الأميركية لهجوم قتل فيه السفير الأميركي

قال مسؤولون أميركيون إن إدارة الرئيس باراك أوباما وافقت على إرسال مئات المارينز وقوات أخرى إلى سفاراتها في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد مسيرات واقتحامات لتلك السفارات، احتجاجا على الفيلم المسيء إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ونقلت مصادر صحفية عن المسؤولين قولهم إن الإدارة الأميركية -التي وضعت جميع السفارات في الشرق الأوسط في حالة تأهب- ترغب في "إحباط حملة الإسلاميين لطرد الوجود الدبلوماسي الأميركي من الدول العربية".

فقد أرسلت الإدارة الأميركية خمسين عنصرا على الأقل من جنود المارينز إلى ليبيا لتأمين المنشآت وحماية الدبلوماسيين الأميركيين، عقب مقتل أربعة أميركيين من بينهم السفير في هجوم لمحتجين على الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت أنها أرسلت فريقا من المارينز لحماية السفارة الأميركية في صنعاء، وقال المتحدث باسم الوزارة جورج ليتل إن انتشار نحو خمسين جنديا من المارينز في اليمن تدبير احترازي.

غير أن مراسل الجزيرة أحمد الشلفي نقل عن مصادر خاصة قولها إن الولايات المتحدة أرسلت أكثر من مائة عنصر.

وكانت عواصم عربية وإسلامية قد شهدت احتجاجات واسعة النطاق على الفيلم الأميركي الذي اعتبر مسيئا إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، كان أعنفها في مدينة بنغازي الليبية حيث قتل دبلوماسيون أميركيون بينهم السفير.

وقد خرج الآلاف في عدة مدن منها الخرطوم وصنعاء والقاهرة وجاكرتا تنديدا بالفيلم، وطالبت مسيرات في الأردن السفارة الأميركية بالاعتذار، ولكن البيت الأبيض رفض أي اعتذار في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسمه جاي كارني الذي قال إن الدستور يكفل "حرية الرأي"، واكتفى المسؤول الأميركي بقوله إن الفيلم "يثير الاشمئزاز".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة