إنفلونزا الخنازير تقتل العشرات بالمكسيك وتنتقل لأميركا   
الجمعة 1430/4/28 هـ - الموافق 24/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)

مكسيكيات يضعن أقنعة واقية تخوفا من الإصابة بإنفلونزا الخنازير (الفرنسية)


قتلت سلالة جديدة من إنفلونزا الخنازير لم تعرف من قبل ما يصل إلى 61 شخصا في المكسيك وانتشرت إلى الولايات المتحدة حيث أفادت تقارير أنها أصابت العديد من الناس.

وقالت حكومة المكسيك اليوم إن 16 شخصا على الأقل توفوا بسبب المرض في وسط البلاد وإنه قد يكون مسؤولا أيضا عن 45 حالة وفاة أخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الفيروس الذي قتل 12 على الأقل من الضحايا في المكسيك له نفس التركيب الجيني لسلالة اكتشفت في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

ومع انتقال إنفلونزا الخنازير بين الناس ثارت المخاوف من تفش كبير في أميركا الشمالية واضطرت حكومة المكسيك إلى إغلاق المدارس أمام ملايين التلاميذ في العاصمة والمناطق المحيطة.

وقال وزير الصحة خوسيه إنجيل كوردوبا إنه "فيروس تحور من الخنازير ثم عند مرحلة ما نقل إلى البشر".

وبدا الفيروس في البداية أقرب لفيروس إنفلونزا الخنازير لكن تحليلا أدق أظهر أنه خليط لم يعرف من قبل من فيروسات إنفلونزا الخنازير والبشر والطيور.

ويمكن أن تنتقل إنفلونزا الخنازير أحيانا إلى البشر من الخنازير لكن نادرا ما عرف من قبل أنها انتقلت من إنسان لآخر.

وأصابت السلالة الجديدة سبعة أشخاص في كاليفورنيا وتكساس لكنهم تعافوا جميعا وقالت المكسيك إن لديها ما يقرب من ألف حالة مشتبه فيها. وعلى مستوى العالم تقتل الإنفلونزا الموسمية ما بين 250 ألفا وخمسمائة ألف شخص في المتوسط سنويا.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية إن البيت الأبيض يتابع عن كثب الحالات الجديدة في الولايات المتحدة والمكسيك وإن الرئيس باراك أوباما أبلغ بتطورات الوضع.

وحذرت الحكومة المكسيكية الناس من المصافحة أو تبادل القبلات عند تحية بعضهم البعض أو تقاسم الطعام أو استخدام نفس الأكواب أو السكاكين خشية انتقال عدوى الإنفلونزا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها على اتصال يومي بالسلطات الأميركية والكندية والمكسيكية وإنها نشطت مركز العمليات الصحية الإستراتيجية لديها وهو مركز تابع للمنظمة يختص بالتعامل مع الأحداث الصحية العامة الخطيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة