ملثم في شريط بإندونيسيا يهدد الغرب بهجمات   
الخميس 1426/10/16 هـ - الموافق 17/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)

الشرطة الإندونيسية تلاحق المشتبه في تورطهم في هجمات بالي(الفرنسية)

بثت محطة تلفزة إندونيسية شريطا لرجل ملثم هدد فيه بمزيد من الهجمات ضد المصالح الغربية.

وأوضحت مصادر أمنية أن الشريط عثرت عليه قوات مكافحة ما يسمى الإرهاب في إندونيسيا خلال حملتها الموسعة لملاحقة المشتبه فيهم بإقليم في شرق جاوة.

ونقلت مصادر صحفية عن يوسف قلا نائب الرئيس الإندونيسي أن الملثم الذي ظهر في الشريط يعتقد أنه الماليزي نور الدين محمود، المشتبه في أنه من قيادات ما يسمى بتنظيم الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا.

وكانت القوات الإندونيسية قتلت في حملتها بجاوة عددا من المسلحين بينهم الماليزي أزهري حسين المشتبه في أنه العقل المدبر لهجمات بالي عام 2002 و فندق بجاكرتا عام 2003 وتفجير خارج السفارة الأسترالية العام الماضي.

وقال الملثم في الشريط "أميركا وأستراليا وإنجلترا وإيطاليا هم أعداؤنا". وخص بالذكر رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد ووزير خارجيته ألكسندر داونر معتبرا أنهما يقودان أستراليا لما أسماه بالظلام وسوء الحظ وانتقام المجاهدين.

وأشار المتحدث إلى أن استمرار "احتلال" العراق وأفغانستان وعمليات ترويع المسلمين يعرض الغرب لرعب المجاهدين. كما حذر من وصفهم بـ"الحكام الكفرة والمرتدين الذين يقمعون الشعوب الإسلامية وأي شخص يؤيد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، بأنهم هدف لهجمات المجاهدين".

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على شريط يتضمن مثل هذا التهديد في إندونيسيا التي تلاحق حاليا المشتبه في تورطهم بهجمات بالي الثانية الشهر الماضي التي أودت بحياة 20 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة