السعودية لن تسمح باستخدام أراضيها ضمن الحملة الأميركية   
السبت 1422/7/12 هـ - الموافق 29/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر عسكري سعودي إن المملكة العربية السعودية لن تسمح باستخدام قواعدها العسكرية لشن ضربة في أي اتجاه موضحا أن الأنباء المتعلقة بمنح تسهيلات للأميركيين في قاعدة الأمير سلطان غير صحيحة على الإطلاق.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية اليوم عن مصدر عسكري قالت إنه موثوق تأكيده أن المملكة "لن تسمح بأن تكون أراضيها أو أي من قواعدها العسكرية منطلقا لشن ضربة في أي اتجاه". وقال المصدر العسكري "هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق ولا يعدو كونه اختلاقات إعلامية". وأوضح أن المملكة "ملتزمة فقط السماح بممرات جوية متعارف عليها دوليا".

ونفى المتحدث السعودي وجود حالة تأهب واستنفار في صفوف القوات السعودية حاليا مشيرا إلى أن "الأمور طبيعية ولا حالة تأهب من هذا النوع لدينا". وكان دبلوماسي في الخليج طلب عدم كشف اسمه صرح أمس أن السعودية "لا تعترض على أن تستخدم الولايات المتحدة قاعدة الأمير سلطان الجوية" التي تبعد حوالي 100 كلم جنوبي شرقي الرياض وانتهى تشييدها منذ ستة أسابيع.

كما أوردت الخبر صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأميركية بأن السعودية ستسمح للقوات المسلحة الأميركية المنتشرة على أراضيها بما فيها القوات الجوية بالمشاركة في عمل عسكري ضد أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وأضافت الصحيفة التي لم تكشف أسماء المسؤولين أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تخلت بناء على هذا الموقف عن مشروعها في نقل مركز قيادتها إلى بلد خليجي آخر. ويتمركز حوالي ستة آلاف عسكري أميركي في السعودية حيث تنتشر العشرات من الطائرات الحربية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة