تسفانغيراي يهدد بتصعيد الاحتجاجات ضد موغابي   
الاثنين 1427/2/19 هـ - الموافق 20/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

تسفانغيراي ناشد الزيمبابويين الاستعداد لفترة من المقاومة السلمية (الفرنسية) 
دعا زعيم حزب المعارضة الرئيسي في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي بعد انتخابه لفترة جديدة أمس، إلى تصعيد الاحتجاجات الشعبية لإنهاء حكم الرئيس روبرت موغابي.

وقال تسفانغيراي الذي انتخبه حزب "الحركة من أجل التغيير الديمقراطي" كزعيم للحزب لفترة جديدة، إن المدة الطويلة لموغابي في حكم البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980 قاربت على الانتهاء.

وناشد خلال كلمة له وسط مؤيديه الزيمبابويين الاستعداد لما وصفه بأنه فصل بارد من المقاومة الديمقراطية السلمية.

وكان المؤتمر العام للحركة من أجل التغيير الديمقراطي أعاد انتخاب تسفانغيراي زعيما للحزب لخمس سنوات أخرى.

ويقول محللون إن الفترة الجديدة لتسفانغيراي ستحدد معركته مع كل من موغابي ومنافسيه داخل الحركة الذين شكلوا مجموعة معارضة بعد الانقسامات الأخيرة.

ويدعو حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي بزعامة تسفانغيراي إلى الإطاحة بموغابي عبر مظاهرات عامة، متهما إياه بالتلاعب بالانتخابات الرئاسية عام 2002 وبتدمير الاقتصاد.

وبرأت المحكمة العليا في البلاد عام 2004 تسفانغيراي من تهم التخطيط لقلب نظام الحكم والسعي لاغتيال الرئيس روبرت موغابي قبيل الانتخابات الرئاسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة