اكتشاف فوهة بالقمر مليئة بالماء   
الجمعة 1431/11/15 هـ - الموافق 22/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
وجود الماء على القمر يفتح آفاقا جديدة للاستكشاف (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت نيويورك تايمز أن علماء ناسا اكتشفوا أن القمر، أو على الأقل قعر فوهة بركانية عميقة وباردة ومظلمة بالقرب من قطبه الجنوبي، يبدو أكثر رطوبة من الصحراء الكبرى، وهو ما يجعله أشبه بواحة قمرية بعد أن كان يعتقد أنه مكان قاحل تماما.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا قُدر لرواد الفضاء زيارة هذه الفوهة، فقد يتمكنون من استخدام حمولة ثماني عربات يد مليئة من التراب لإذابة من 10 إلى 13 غالونا من الماء، ويمكن استخدام الماء -إذا تمت تنقيته- للشرب، أو تفتيته إلى عنصريه الهيدروجين والأكسجين لاستخدامه كوقود صواريخ للعودة إلى الأرض أو السفر إلى المريخ.
 
وقال الدكتور أنتوني كولابريت -وهو باحث رئيسي في ناسا متخصص في مراقبة فوهة القمر- إن هذا مصدر قيم للغاية، وهو أكثر رطوبة من بعض الأماكن على الأرض.
 
وقال كولابريت إن رمال الصحراء الكبرى بها من 2 إلى 5% من الماء، لكن الماء في الفوهة القمرية في شكل شبه نقي من حبيبات الجليد المخلوطة ببقية التربة، ومن السهل استخلاصه.
 
وأضاف أن الجليد يشكل نحو 5.6% من المزيج، ومن المرجح أن يكون ارتفاعه بنسبة 8.5%، وهذه كمية ضخمة أكبر مما كان متوقعا.
 
ويذكر أن الكشف الجديد جاء بعد تحليل الكتل الصخرية المقذوفة عندما اصطدم صاروخ تابع لناسا بالفوهة البركانية وتابعته المركبة الفضائية التي أطلقته بمراقبة الصور المستخلصة من الاصطدام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة