كيري يلتقي عريقات الاثنين لبحث السلام   
السبت 1436/1/8 هـ - الموافق 1/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:20 (مكة المكرمة)، 23:20 (غرينتش)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد غد الاثنين كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لإجراء محادثات بشأن عملية السلام المتوقفة مع إسرائيل، وسط توتر يسود الأراضي الفلسطينية بسبب الممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينفر ساكي للصحفيين الجمعة إن كيري سيستقبل وفدا فلسطينيا لإجراء محادثات حول "طريقة المضي قدما" في عملية السلام المعطلة، وكذلك حول الوضع في غزة.

وكان الوزير الأميركي شدد قبل أيام على ضرورة التوصل إلى طريقة للتفاوض بين الفلسطينيين وإسرائيل، وأضاف أن الولايات المتحدة ستواصل هذه الجهود.

وقال كيري -الذي رعى المفاوضات بين الطرفين في الفترة ما بين يوليو/تموز 2013 وأبريل/نيسان من العام الجاري دون جدوى- "إننا نتفهم أن الوضع ملح".

ويأتي الإعلان عن لقاء الاثنين في ظل توتر يسود الأراضي الفلسطينية ومواجهات في القدس والضفة الغربية المحتلة بين الشبان وقوات الاحتلال على خلفية الاقتحامات المتكررة من قبل يهود متطرفين لباحات الأقصى، ومحاولة اغتيال الحاخام المتطرف يهودا غليك.

وعلى خلفية التصعيد الإسرائيلي في القدس، أجرى كيري أمس الجمعة اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طالب بالتدخل الأميركي لوقف "الممارسات الإسرائيلية التصعيدية" في القدس.

وحذر عباس -وفق وكالة الأنباء الفلسطينية- من أن استمرار الأوضاع على هذا النحو "سيؤدي إلى توسيع دائرة العنف والفوضى والتطرف في المنطقة".

وتأتي كل هذه التطورات في ظل إصرار فلسطيني على التوجه للأمم المتحدة رغم الرفض الأميركي والضغوط من قبل بعض الدول العربية، للتصويت على مشروع في مجلس الأمن يدعو لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة