غرق سفينة مجهولة أصيبت بنيران خفر السواحل اليابانية   
السبت 1422/10/6 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قارب تابع لقوات خفر السواحل اليابانية يطارد السفينة المجهولة قبل إصابتها وغرقها
أعلنت وسائل إعلام يابانية غرق سفينة مجهولة كانت قد أصيبت بنيران قوات خفر السواحل اليابانية وأن اثنين من الجنود جرحا أثناء مطاردتها. في هذه الأثناء تتواصل الجهود لإنقاذ طاقم السفينة الغارقة البالغ عددهم نحو 15 شخصا.

فقد أوردت وكالة جيجي للأنباء أن إطلاقا للنار وقع من قبل السفينة أثناء ملاحقتها مما أدى إلى جرح الجنديين، كما حاول مسؤولون من خفر السواحل الصعود إليها لكنهم وجدوا مقاومة من ركابها. وأضافت أن رجال الإنقاذ بدؤوا محاولاتهم لانتشال طاقم السفينة. وقد هرع إلى مكان الحادث نحو عشرين قاربا تابعا لقوات خفر السواحل اليابانية بالإضافة إلى 14 طائرة، كما أمر وزير الدفاع الياباني غين ناكاتاني بإرسال سفينتين تابعتين للقوات البحرية إلى الموقع.

وكانت سفن تابعة لخفر السواحل الياباني قد قامت بمطاردة سفينة مجهولة بعد رصدها فجر اليوم على مسافة 240 كلم جنوب غرب جزيرة أمامي أوشيما جنوب غرب اليابان. وقال مسؤول في خفر السواحل إن المطاردة تمت رغم وقوع المنطقة خارج مياه اليابان الإقليمية, موضحا أن خفر السواحل طاردوا السفينة نظرا لوجودها في منطقة اقتصادية محظورة.

في الوقت نفسه نقلت وكالة كيودو للأنباء عن مسؤولين في خفر السواحل قولهم إنهم رأوا اثنين يعتقد أنهما صينيان على ظهر السفينة التي تحمل الرقم 3705 على أحد جوانبها، وأضافت أن مسؤولين يابانيين يشكون في أنها سفينة تهريب صينية وليست كورية شمالية كما ذكر مسؤولون آخرون.

يشار إلى أن اليابان صارت تتخوف من السفن المجهولة منذ أن رصدت سفينتين يشتبه في قيامهما بالتجسس ببحر اليابان في مارس/ آذار 1999. وقد لاذت السفينتان بالفرار بعد أن أطلقت قوات الدفاع اليابانية طلقات تحذيرية. وقالت طوكيو حينها إنهما توجهتا إلى ميناء في كوريا الشمالية، في حين نفت بيونع يانغ تورطها في الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة