مؤتمر دولي للسلام هو الحل الأمثل   
الخميس 22/1/1426 هـ - الموافق 3/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
تطرقت الصحف البريطانية الصادرة اليوم إلى مواضيع عدة، فقد رأت إحداها أن عقد مؤتمر دولي للسلام هو الحل الأمثل، واعتبر أحد المعلقين أن الحرب في العراق كانت منارة الحرية لما يجري في لبنان، كما تحدثت عن التهديدات الأميركية لسوريا فضلا عن صدور حكم لصالح الحجاب.
 
دعم عباس
"
الحل الأمثل يكمن في عقد مؤتمر دولي خاصة أن المعطيات تنطوي على قيام دولة فلسطينية على الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية إلى جانب اعتراف العرب بحق إسرائيل في العيش بسلام خلف حدود 1967
"
فاينانشال تايمز
تحت هذا العنوان كتبت صحيفة فاينانشال تايمز افتتاحيتها قائلة إن أهداف مؤتمر لندن الذي خصص لدعم القيادة الفلسطينية الجديدة ودفع مفاوضات السلام كانت محدودة.
 
وقالت الصحيفة إنه ينظر إلى المؤتمر على أنه محاولة لإعادة تقديم الفلسطينيين إلى المجتمع الدولي عقب وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
 
غير أنها استدركت بعدما استعرضت بعض التطورات التي جرت على الساحة الفلسطينية من انتخابات وإحياء للمؤسسات، قائلة إن خطوات الدعم العالمي التي تليها ينبغي أن تدرس بعناية وإلا فقدت بريقها.
 
ورجحت الصحيفة مزيدا من الضغط سيقع على الوضع الهش في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إذا مضت إسرائيل في انسحابها الأحادي الجانب من غزة، مشيرة إلى إشعال الصراع إذا استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون خطة غزة لتعزيز سيطرته على الضفة الغربية.
 
وأضافت أن فرص بقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرهونة بتمكنه من إقناع شعبه بأن مساره السلمي من شأنه أن يؤتي أكله بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم.
 
وترى الصحيفة أن ثمة فرصة ضئيلة للتوصل إلى اتفاق نهائي فيما يخص الحدود والمستوطنات واللاجئين والقدس.
 
وتجد أن الحل الأمثل يكمن في عقد مؤتمر دولي، خاصة أن المعطيات لا لبس فيها وتنطوي على قيام دولة فلسطينية على الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية إلى جانب اعتراف العرب بحق إسرائيل في العيش بسلام خلف حدود 1967.
 
وأشارت أيضا إلى أنه ليس هناك غموض في القانون الدولي الذي يرى أن الاحتلال الإسرائيلي وتوسيع المستوطنات غير شرعي.

وتخلص الصحيفة إلى أن الأمر يقع على كاهل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي في التوصل إلى الاتفاق، ويتمحور دور المجتمع الدولي في تسهيلها والتوضيح للجانبين بأن العالم لم يعد يقبل بأن يبقى رهينة لهذا الصراع.
 
شعلة الحرية
"
الحرب على العراق وتحريرها كانت الشعلة التي أنارت درب الحرية في لبنان
"
جونسون/
ديلي تلغراف
كتب بوريس جونسون مقالا في صحيفة ديلي تلغراف يقول فيه إن الحرب على العراق وتحريرها كانت الشعلة التي أنارت درب الحرية في لبنان.
 
وقال إن الاحتجاجات في لبنان تلعب دورا كبيرا في احتمالية الانسحاب السوري من لبنان، مشيرا إلى أنها أشعلت شرارة الديمقراطية التي أنجزت دعائمها في العراق.
 
ويختتم الكاتب مقاله بالقول "إننا على طريق رائع وينبغي أن لا نسمح بمناهضة الولايات المتحدة الأميركية أو كراهية بوش أو أن تعترينا شكوك في الحرب وتفسد آمالنا".
 
تهديدات أميركية
وفي الإطار ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز أن الولايات المتحدة وجهت رسالة قوية إلى سوريا أمس تطالبها بسحب قواتها وأجهزة مخابراتها من لبنان.
 
وقالت الصحيفة إن تلك الرسالة انعكست في مطالبة المعارضة اللبنانية بإقالة المسؤولين الأمنيين المؤيدين لسوريا.

وفي حديث خاص للصحيفة قال وليد جنبلاط المعارض اللبناني البارز إن الرئيس اللبناني كان عقبة حقيقية أمام تحرير البلاد.
 
خطط القاعدة
"
خلية تنظيم القاعدة في إسبانيا التي تتحمل مسؤولية تفجير قطار مدريد كانت تخطط لشن هجوم على محطة غراند سنترال بنيويورك
"
عمدة نيويورك/
ذي غارديان
نقلت صحيفة ذي غارديان عن عمدة نيويورك قوله إن خلية تنظيم القاعدة في إسبانيا التي تتحمل مسؤولية تفجير قطار مدريد كانت تخطط لشن هجوم على محطة غراند سنترال في نيويورك.
 
وقالت الصحيفة إن إجراءات الأمن قد تضاعفت في محاور النقل الرئيسية بنيويورك.
 
وقالت إن الوثائق -التي عثر عليها مخزنة على قرص كمبيوتر في مدريد إبان التحقيق في الهجوم- تشير إلى أن تلك الخلية قامت باستعدادات لشن هجوم  على نيويورك، وفقا لمصادر قضائية حصلت عليها صحيفة إلموندو.
 
يذكر أن تلك المعلومات تم إرسالها إلى وكالة المخابرات الأميركية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وفقا للصحيفة.

الحجاب يكسب
ذكرت صحيفة تايمز أن محكمة الاستئناف حكمت لصالح فتاة مسلمة بارتداء الحجاب في المدرسة، قائلة "إن شابينا بيغام أنكر عليها حقها في التعليم وإظهار معتقداتها الدينية" عندما منعتها مدرسة لوتون من ارتداء الحجاب.

ونقلت الصحيفة عن الفتاة قولها "إن الحكم يعد نصرا لكل المسلمين الذين يرغبون في الحفاظ على هويتهم وقيمهم رغم المحاباة والتعصب".
 
مجازفة أوروبية
أفادت صحيفة ذي غارديان أن أوروبا وأميركا كانتا على وشك الاقتراب من حرب تجارية لدى توجيه أحد أعضاء الكونغرس تحذيرا للاتحاد الأوروبي إزاء خططهم برفع حظر بيع الأسلحة للصين.
 
وقالت الصحيفة إن رئيس لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ الجمهورية ريتشارد لوغار حذر من أن الولايات المتحدة ربما توقف مبيعاتها من التكنولوجيا العسكرية للاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة