مسيرات بالإسكندرية وإفراجات واعتقالات للطلاب   
الثلاثاء 1435/5/4 هـ - الموافق 4/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
مسيرات لرافضي الانقلاب بالإسكندرية (الجزيرة)

استمرت في مصر المظاهرات والمسيرات الرافضة للانقلاب العسكري، وشهدت مدينة الإسكندرية أمس ثماني مسيرات ليلية نظمها رافضو الانقلاب جابت عدة ميادين بالمحافظة. شملت المسيرات أحياء سيدي بشر والمندرة وأبو سليمان وبرج العرب والعامرية والدخيلة والهانوفيل والعوايد.

وندد المتظاهرون بالمحاكمات اليومية للمعتقلين السياسيين، واصفين الأحكام الصادرة بحقهم "بالظالمة" وتوعدوا من وصفوهم بقادة الانقلاب العسكري بالمزيد من الفعاليات الغاضبة، على مدار الأيام القادمة.

ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية وشارات رابعة، مرددين هتافات ضد وزيري الدفاع والداخلية، وطالبوا بتطهير المؤسسة القضائية.

من ناحية ثانية، أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمحافظة الدقهلية الحوادث المتكررة لاستهداف بعض أفراد الشرطة بالمحافظة.

وقال التحالف في بيان إنه يدين "بشدة حوادث استهداف الشرطة التي أودت بحياة بعضهم وأصابت البعض الآخر ومنها الإصابات التي حدثت بالمنصورة جراء إطلاق أعيرة نارية عليهم من مجهولين" وفقاً للبيان. وقدم التحالف تعازيه لأهالي القتلى مؤكدا أن "هذه العمليات مدانة بكل السبل". وناشد قوات الأمن "بسرعة القبض على الجناة لمعرفة حقيقة من وراء مثل هذه العمليات".

كما حمل التحالف قوات الأمن المسؤولية الكاملة عن هذه الحوادث لإهمالها الجسيم في حماية أفرادها وانشغالها التام في قمع وقتل وإرهاب المواطنين. وأكد على "حرمة الدم المصري أيا كان" وعلى أن "الثورة المصرية هي ثورة سلمية لن تنجرف أبدا للعنف الدموي".

جامعة الأزهر شهدت احتجاجات كثيرة ضد الانقلاب (الجزيرة)

إفراجات واعتقالات
وفي سياق آخر، أمر النائب العام هشام بركات بإخلاء سبيل أربعين طالبا بجامعة الأزهر محبوسين احتياطيا منذ اعتقالهم خلال مظاهرات طلابية أمام مشيخة الأزهر، وذلك حرصا على مستقبلهم التعليمي وفق بيان للنيابة.

كما أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل 22 طالبا جامعيا متهمين بالتجمهر وإثارة الشغب في الجيزة.

من جهة أخرى، أيدت محكمة جنايات القاهرة قرار النيابة بحبس أربع طالبات بجامعة الأزهر 45 يوما إثر اتهامهن بالتظاهر دون ترخيص وإثارة الشغب.

وكانت نيابة شرق القاهرة أحالت الأحد 37 من طلاب جامعة الأزهر بينهم ثماني طالبات إلى المحاكمة بتهم التجمهر والبلطجة وإتلاف الممتلكات العامة وحيازة أسلحة بيضاء وترويع الطلاب والانضمام إلى جماعة "إرهابية" مسلحة تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام وتعطيل العمل.

وفي سياق متصل، أيدت محكمة جنايات القاهرة قرار حبس أنس البلتاجي نجل القيادي الإخواني محمد البلتاجي، وطالبين آخرين بتهمة تمويل المظاهرات.

قضائيا أيضا، جددت نيابة حوادث جنوب القاهرة حبس 17 من رافضي الانقلاب العسكري 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهم بالتجمهر والتظاهر بدون إذن مسبق والتعدي على قوات الأمن في حلوان.

وفي تطور آخر، تقدم 13 قاضيا ببلاغ للنائب العام ضد المستشار أحمد الزند (رئيس مجلس إدارة نادي القضاة) يتهمونه فيه بممارسة العمل السياسي ويطالبون بالتحقيق معه. وقد استشهد القضاة في بلاغهم بوقائع موثقة تشمل قيام الزند إما بالإساءة إلى شخصيات أو هيئات أو دول أو بالإدلاء بآراء سياسية لا تنبغي إلا للأحزاب والقوى السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة