وقف لإطلاق النار بين المليشيات المتناحرة بالكونغو   
الجمعة 1424/3/16 هـ - الموافق 16/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقع زعماء خمس مليشيات في إيتوري الواقعة شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية اتفاقا لوقف إطلاق النار في العاصمة التنزانية دار السلام بحضور الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا.

وقال كابيلا للصحفيين إن المهم ليس توقيع اتفاق وقف إطلاق النار وإنما تطبيق ما تم الاتفاق عليه. وأضاف أن الجميع سينتظر تدخل قوات أجنبية للتأكد من عدم وقوع مجازر جديدة ريثما يتم نزع أسلحة الأطراف المتناحرة.

من جانبه أعرب ممثل أوغندا في المحادثات كالي كايهورا عن ارتياحه لوقف إطلاق النار، بيد أنه حذر من أن الاتفاق سيبقى حبرا على ورق إذا لم تتدخل قوات أجنبية لحفظ السلام.

وينص الاتفاق الذي يدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة على وقف الأعمال العسكرية وانسحاب المقاتلين ونزع سلاح مدينة بانيا الرئيسية في إيتوري التي تشهد معارك عنيفة منذ الاثنين الماضي. ويقضي الاتفاق بانتشار قوات أجنبية في المنطقة، كما يطالب الحكومات الأجنبية بعدم تزويد المتقاتلين في إيتوري بالسلاح.

وقد خاض مسلحون من قبيلتي هيما وليندو المتناحرتين منذ السابع من الشهر الجاري قتالا شرسا للسيطرة على مدينة بونيا إثر انسحاب القوات الأوغندية منها. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عشرات الأشخاص وتشريد آلاف السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة