جرحى باشتباكات في غزة بعد نشر قوات الأمن   
الثلاثاء 1427/11/22 هـ - الموافق 12/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)

مسلحو فتح أطلقوا النار في الهواء خلال المظاهرة في غزة (الفرنسية) 

جرح أربعة فلسطينيين في تبادل لإطلاق النار بغزة بين عناصر من حركة فتح وأفراد القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وذلك بعد ساعات من تعزيز قوات الأمن الفلسطينية التابعة للرئيس محمود عباس انتشارها في المدينة.

ونقل مراسل الجزيرة في غزة عن مصادر أمنية فلسطينية أن مسلحين تابعين لحركة فتح أطلقوا النار في الهواء خلال مظاهرة احتجاج في خان يونس جنوب قطاع على الفلتان الأمني بعد مقتل ثلاثة أطفال ومرافقهم بغزة أمس، الأمر دفع بأفراد من القوة التنفيذية الذين كانوا يراقبون المظاهرة بإطلاق النار في الهواء.

وأدى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين إلى إصابة أربعة أشخاص فيما تبادل الطرفان المسؤولية عما حدث.

وبأمر من الرئيس الفلسطيني بعد حادث الأمس، اتخذت صباح اليوم عناصر أمن فلسطينية مواقع لها في مفترقات طرق أساسية ومواقع حساسة بمدينة غزة التي ينتشر فيها عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية.

وأدانت الرئاسة والحكومة حادث الأمس الذي يبدو أنه استهدف الضابط بالمخابرات الفلسطينية بهاء بعلوشة، فيما أعلنت وزارة الداخلية أنها باشرت التحقيق في الحادث.

وفي هذا السياق توعد "جيش الإسلام"، في بيان منسوب له على شبكة الإنترنت بإعدام قتلة أبناء مسؤول الاستخبارات الفلسطيني.

وجاء في البيان أن "جيش الإسلام سيقوم بتتبع هذه الجريمة وكشف القائمين عليها، وفي حال كتب الله لنا القدرة على القائمين على هذه الجريمة سيتم إقامة حكم الله تعالى فيهم".

وأضاف أن عملية قتل الأطفال الثلاثة "لا تجوز في شرع الله فلا يؤخذ البريء بجريرة المسيء".

فتح تطالب بانتخابات
تأتي هذه التطورات لتزيد من تعقيد مساعي الخروج من أزمة فشل تشكيل حكومة وحدة بين فتح وحماس.

وفي سعي للخروج من هذه الأزمة طالبت كتلة فتح في المجلس التشريعي وأسرى الحركة بالسجون الإسرائيلية الرئيس عباس بالدعوة إلى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة كانت قد أوصت بها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وكان رئيس السلطة قد أعلن أن فكرة إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة بالأراضي الفلسطينية، لم تعرض على أحد بعد ولم يرفضها أحد.

أما رئيس الوزراء إسماعيل هنية فرحب خلال تصريحات له بالخرطوم بأي دور سوداني من شأنه حل الأزمة الداخلية بين حركته وفتح. كما وصف دعوة عباس لإجراء الانتخابات بـ"المتسرعة" وقال إن من شأنها إرباك الساحة الفلسطينية.

مظاهرة للأطفال في جنين احتجاجا على جريمة غزة (الفرنسية)

تأجيل محاكمة
وفي سياق آخر تأجلت محاكمة مجموعة من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من أعضاء حركة حماس أمام المحكمة العسكرية الإسرائيلية في معتقل عوفر غرب رام الله، إلى وقت لاحق.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت عددا من قيادات حماس ووزارئها ونوابها في يونيو حزيران الماضي.

وفي السياق الميداني توفيت اليوم الثلاثاء فلسطينية في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية نتيجة إصابتها بنوبة قلبية إثر إلقاء جنود الجيش الإسرائيلي قنبلة صوتية داخل منزلها.

كما أصيب شاب فلسطيني اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي في شرق بلدة جباليا في شمال قطاع غزة رغم التهدئة السارية المفعول منذ أسبوعين.

ويأتي ذلك بعد أن اعتقلت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن العام (الشاباك) أمس 12 فلسطينيا بالإضافة إلى جندي بالجيش الإسرائيلي "بتهمة الاتجار بالمهمات القتالية بين إسرائيل والضفة الغربية.

كما أصيب جندي بجروح بالغة برصاص أطلقه فلسطينيون قرب جنين بالضفة الغربية أمس. وأضافت تلك المصادر أن الجندي أصيب عندما أطلق مقاومون النار على وحدة إسرائيلية كانت تسعف جنودا انقلبت سيارتهم العسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة