شرطي كويتي يطلق النار على جنود أميركيين   
الخميس 1423/9/17 هـ - الموافق 21/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قافلة للجيش الأميركي في طريقها إلى معسكر الدوحة

أعلن الجيش الأميركي أن مجهولين أطلقوا الرصاص وأصابوا جنديين أميركيين في الكويت. وقال متحدث عسكري أميركي إن أحد الجنديين أصيب في الوجه والآخر في الكتف, وإن الإصابة خطيرة لكن حالة الجنديين مستقرة.

وأضاف المتحدث أن الحادث وقع حوالي الساعة العاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي, أثناء تحرك الجنديين بين معسكر الدوحة على الضواحي الشمالية لمدينة الكويت وبين قاعدة في عريفجان جنوبي البلاد.

وقال مسؤولون كويتيون إن شرطيا مختل العقل أطلق النار على الجنديين الأميركيين. وكانت مصادر دبلوماسية غربية ذكرت في وقت سابق أن أفرادا من الشرطة الكويتية متورطون في الهجوم الذي يعتبر الخامس من نوعه في أقل من شهرين بالكويت.

ويذكر أن هناك نحو عشرة آلاف جندي أميركي بالكويت حيث يجرون بانتظام تدريبات مع الجيش الكويتي, بموجب معاهدة دفاع موقعة بين البلدين إثر تحرير الكويت من سبعة أشهر احتلال من قبل العراق سنة 1991.
وهذه هي المرة الخامسة بالكويت التي يحدث فيها إطلاق للنار مع الجنود الأميركيين في مناسبات مختلفة. ففي 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قتل جندي أميركي وأصيب آخر, في هجوم قام به مسلحان كويتيان على جنود أميركيين في جزيرة فيلكا الواقعة على مسافة 20 كلم شرقي مدينة الكويت. وبعد يوم من ذلك فتحت القوات الأميركية النار على سيارة "قام راكبوها بتصويب أسلحتهم باتجاه الجنود الأميركيين".

ويوم 15 أكتوبر/تشرين الأول قالت السفارة الأميركية بالكويت إن مجهولين أطلقوا النار من سيارة "سبورت" على وحدة أميركية قرب منطقة تدريب شمالي الكويت. ويوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني تعرضت القوات الأميركية في قاعدة بعريفجان جنوبي البلاد لإطلاق نار من مجهولين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة