المغرب يدشن موقعا على الإنترنت عن الانتخابات   
الثلاثاء 1423/7/10 هـ - الموافق 17/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتحت وزارة الداخلية في المغرب أمس موقعا على شبكة الإنترنت يحتوي على معلومات عن الانتخابات التشريعية التي ستجرى الأسبوع المقبل، وذلك بهدف زيادة الشفافية.

وستكون هذه الانتخابات هي الأولى في عهد العاهل المغربي الملك محمد السادس والتي ينظر إليها على أنها اختبار لاتجاهات المغرب الحذرة نحو الديمقراطية.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية المغربية إنها المرة الأولى التي تقيم فيها الوزارة مثل هذه النافذة الإلكترونية باللغتين العربية والفرنسية عن إجراءات الانتخابات، وأضاف أن الموقع سيحوي معلومات عن الأحزاب والمرشحين، إضافة لمعلومات أخرى كما ستعلن فيه نتائج الانتخابات التي ستجرى يوم 27 سبتمبر/ أيلول الجاري فور ظهورها.

واعتبر أحد المحللين السياسيين أن إقامة مثل هذا الموقع يشير إلى رغبة السلطات في تحقيق الشفافية والنزاهة في الانتخابات لتحسين صورة المغرب في الخارج.

وأجرى المغرب ستة انتخابات تشريعية منذ استقلاله عن فرنسا عام 1956 كان آخرها عام 1997. وتقول جماعات المعارضة وحقوق الإنسان إن الانتخابات شابها التزوير.

وهناك نحو مليوني مستخدم في المغرب لشبكة الإنترنت وفقا للإحصائيات الرسمية، لكن نحو نصف سكان البلاد البالغ عددهم 30 مليون نسمة أميون.

وتضم كشوف الناخبين أسماء 14 مليون مواطن مدعوين للإدلاء بأصواتهم لاختيار 325 نائبا في البرلمان في الانتخابات التي يشارك فيها 26 حزبا مختلفا يبلغ مجموع مرشحيها 5865 شخصا.

يشار إلى أن الملك محمد السادس البالغ من العمر 39 عاما توج عاهلا للمغرب عام 1999 عقب وفاة والده الملك الحسن الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة