الهند تنتقد تدخلات خارجية بشأن أحداث كوجرات   
الاثنين 1423/2/9 هـ - الموافق 22/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل إطفاء يخمد النيران في متجر احترق من جراء أعمال العنف الطائفي بمدينة أحمد آباد بولاية كوجرات (أرشيف)
انتقدت الهند ما وصفته بالتدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية بشأن الأحداث الطائفية التي شهدتها ولاية كوجرات في الآونة الأخيرة، وقالت إن على المجتمع الدولي أن يتفهم الجهود التي تبذلها نيودلهي لاحتواء الموقف.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الهندية نيروباما راو أن بعض مسؤولي الدول أصبحوا يستخدمون أجهزة الإعلام الهندية لانتقاد الأوضاع في الهند، في إشارة منها لتصريحات أدلى بها وزير الخارجية الفنلندي إركي توميوجا لصحيفة هندية علق خلالها على أحداث كوجرات.

وقالت راو إن نيودلهي احتجت إلى فنلندا رسميا عبر القنوات الدبلوماسية على تصريحات وزير خارجيتها الذي عبر عن انزعاجه للأوضاع في الولاية.

كما ذكرت راو أن الحكومة الهندية بانتظار تقرير للجنة تقصي الحقائق التابعة للاتحاد الأوروبي التي تزور كوجرات هذه الأيام حتى تعلق على التقرير.

وقالت المتحدثة الهندية إن على المجتمع الدولي تقدير الدور الذي تقوم به حكومة نيودلهي لاحتواء الوضع في الولاية، وأكدت أن الهند بلد ديمقراطي ولديه المرونة والقدرة التي تمكنه من التعامل مع هذه الأزمة.

وكان ما يقارب الـ850 شخصا معظمهم من المسلمين قد قتلوا في اشتباكات اندلعت في ولاية كوجرات في السابع والعشرين من فبراير/ شباط الماضي، كما قتل 17 آخرون في أعمال عنف تشهدها الولاية منذ أمس الأحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة