تشييع قتلى الفيوم ومطالبات بمحاسبة القتلة   
السبت 22/10/1436 هـ - الموافق 8/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

شيع أهالي محافظة الفيوم جثامين أربعة من رافضي الانقلاب قتلوا برصاص الأمن يوم الخميس الماضي، بينما طالبت منظمات حكومية النائب العام بسرعة التدخل وإحالة الجناة إلى المحاكمة.

وقتلت قوات الأمن المصرية الخميس الماضي أربعة أشخاص بمحافظة الفيوم وسط البلاد، وقالت جماعة الإخوان في بيان رسمي، إنهم معارضون للسلطات.

وبحسب روايات الأهالي فإن القتلى تعرضوا لإطلاق نار كثيف في مناطق الصدر والظهر والرأس والرقبة، وقد حمّلوا الأمن مسؤولية التصفية الجسدية لذويهم.

وانتقدت منظمات حقوقية عدة ما وصفته بنهج التصفية الجسدية لرافضي الانقلاب في مصر، وأشارت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إلى أنها وثقت منذ مطلع العام الحالي مقتل 56 شخصا، خارج إطار القانون، على يد قوات الأمن.

كما أشار تقرير للمركز العربي الأفريقي للحقوق والحريات، إلى زيادة أعداد ضحايا القتل خارج القانون في مصر خلال الفترة الأخيرة، محمّلا وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن ذلك، كما ناشد النائب العام الجديد سرعة التدخل لوقف هذه السياسة التي وصفها بالممنهجة بحق رافضي الانقلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة