واحد من كل خمسة بريطانيين مريض عقليا   
الأحد 1427/2/26 هـ - الموافق 26/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:40 (مكة المكرمة)، 9:40 (غرينتش)

استحوذت المواضيع الداخلية على الصحف البريطانية, فذكرت أن واحدا من كل خمسة بريطانيين يحتاج العلاج من مرض عقلي, وتحدثت عن جيل جديد من النساء الناجحات اللاتي قد يغيرن مجرى التاريخ, واستغربت إطلاق سراح أناس حكم عليهم بالمؤبد بعد 15 شهرا فقط من السجن.

"
واحد من كل 15 طفلا بريطانيا يمثل خطرا على نفسه, وتحصل 19 ألف محاولة انتحار بين المراهقين سنويا ويعاني 20% من البريطانيين من اختلال عقلي حقيقي مثل القلق والكآبة وهم بحاجة للمساعدة العاجلة
"
إندبندنت أون صنداي
الجنون في بريطانيا
كشفت صحيفة إندبندنت أون صنداي أن السلطات البريطانية الصحية بدأت بصورة سرية تقليص التمويلات المخصصة لخدمات الأمراض النفسية بملايين الجنيهات رغم الأدلة الجديدة المقلقة التي تظهر أن واحدا من كل خمسة بريطانيين يعاني من مرض نفسي.

وتحدثت الصحيفة عن خطط لتحويل 20 مليون جنيه من الأموال المخصصة للأمراض النفسية إلى مشاريع أخرى في القطاع الوطني للصحة.

واستنكرت الصحيفة مثل هذه الإجراءات, مشيرة إلى أن الإحصاءات الجديدة تظهر أنه حتى بعض الأطفال البريطانيين الذين لا تتجاوز أعمارهم السابعة من العمر أصبحوا الآن جزءا من الذين يعانون من هذا الوباء الذي يكلف بريطانيا سنويا 100 مليار جنيه.

ونقلت عن مديرة هيئة إغاثة المرضى العقليين (ساين) مارجوري وولاس وصفها خطط التقليص بأنها فضيحة تصل حد القسوة والجنون.

وأضافت الصحيفة أن نبأ نية السلطات البريطانية تقليص بعض الخدمات الأساسية الخاصة بهذه الفئة من المرضى سيضع هذه المشكلة ضمن أولويات الأجندة السياسية للفاعلين البريطانيين.

وأشارت إلى أن مشكلة الأمراض العقلية ما فتئت تتفاقم في بريطانيا وتزداد سوءا بسبب الإدمان على المخدرات والتفكك الأسري, فضلا عن الإدمان على الخمور.

وقالت إن واحدا من كل 15 طفلا بريطانيا يمثل خطرا على نفسه, وتحصل 19 ألف محاولة انتحار بين المراهقين سنويا ويعاني 20% من البريطانيين من اختلال عقلي حقيقي مثل القلق والكآبة، وهم بحاجة للمساعدة العاجلة.

وأكدت الصحيفة أن وضع الأمراض العقلية في بريطانيا يمثل قنبلة موقوتة وأن المجانين ليسوا من يحتاجون إلى العلاج من هذا المرض العضال فقط، بل يحتاج إليه أيضا الذين يخططون لتقليص التمويل الخاص بعلاجهم.

تغيير التاريخ
تحدثت صحيفة أوبزورفور عن جيل جديد من النساء الشابات الناجحات ذوات الكفاءات والرواتب العالية, متسائلة عما إذا كانت هذه الظاهرة تعني النهاية الحقيقية لهيمنة الذكور.

وأوردت قصص عدد من هؤلاء النسوة, مشيرة إلى أن كفاءاتهن العالية تخولهن العمل في أي مكان يرغبن فيه وأنهن لا يخشين منافسة الرجال لهن.

ونسبت الصحيفة لدراسة جديدة تأكيدها أن مثل هذه النسوة يمكنهن الآن إذا لم ينجبن أطفالا أن يحصلن خلال فترة عملهن على نفس ما يحصل عليه أي رجل يقوم بنفس العمل لنفس الفترة.

لكنها نقلت عن آليسون وولف الأستاذة بكلية كينغس كولدج صاحبة هذه الدراسات تحذيرها من أن الاقتصاد الحر الحالي يشجع كثيرا من النساء على العزوف عن الزواج والإنجاب, مما ستكون له تداعيات هائلة في المستقبل.

لكن وولف شددت على أنها لا تعتبر أن هذه الثورة الوظيفية كانت "خطأ جسيما", بل تعترف بأنها استفادت منها شخصيا, وتريد للنساء أن يتخذن القرار الصعب للموازنة بين طموحاتهن الوظيفية وبين مسؤولياتهن كأمهات.

"
 بريسكوت سمح لمؤسسة استثمارات ببناء مجمع تجاري ضخم بعد أن منحت قرضا سريا لحزب العمال تبلغ قيمته 3.3 ملايين جنيه
"
صنداي تلغراف"
مؤبد مخفف
وفي موضوع داخلي آخر قالت صحيفة صنداي تلغراف إن الحكومة البريطانية اعترفت أمس أن بعض المجرمين الذين يحكم عليهم بالسجن المؤبد يطلق سراحهم قبل أن يكملوا سنة واحدة في الاعتقال.

وذكرت الصحيفة أن من بين الذين حكم عليه بالإعدام, مع وعد بإطلاق سراحهم بعد أقل من 30 شهرا هناك ديفد باركلي الذي قام بسلسلة هجمات مستخدما مطرقته, ودانيال وورتينتون المعروف بعمليات اغتصابه العنيفة.

ونقلت الصحيفة عن وزير الداخلية في حكومة الظل البريطانية ديفد ديفيس وصفه لهذه الأحكام التي يتم تخفيفها بهذه الطريقة بأنها مدعاة للسخرية.

القروض السرية
قالت صنداي تلغراف إن جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير سمح لمؤسسة استثمارات بالبدء في بناء مجمع تجاري ضخم وذلك بعد أن منح ملاك تلك المؤسسة قرضا سريا لحزب العمال تبلغ قيمته 3.3 ملايين جنيه.

واعتبرت الصحيفة أن هذا الكشف الجديد سيؤثر بشكل سلبي على هذا لحزب وعلى زعيمه بلير ويزيد من الشكوك بأن تضاربا للمصالح قد وقع بالفعل فيما يخص هذه القضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة